ألمانيا : صحيفة تلتقي بلاجئ سوري حقق علامة شبه تامة في امتحان الشهادة الثانوية

سلطت صحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية، الضوء على السوري إياد أبو فاروش، الذي اندمج جيداً، في مدينة برلين، شرقي ألمانيا.

وقال إياد البالغ من العمر 19 عامًا، للصحيفة، بحسب ما ترجم عكس السير: “لقد أجريت امتحان المستوى المتوسط، ​​وقد أحرزت 300 من أصل 310 نقاط، رغم ذلك كانت والدتي غاضبة، لأنني لم أحصل على درجة كاملة”.

وذكرت الصحيفة أن والدة إياد فخورة بابنها، بعد أدائه الرائع في مدرسته، الواقعة في منطقة تسليندورف.

وعن حياته قبل وصوله ألمانيا، قال إياد: “كانت مثل فيلم هوليوودي، أمضيت سبعة أيام في الجبال بالقرب من مدينة عفرين الكردية، واضطررت للاختباء من الجنود الأتراك”.

وذكر إياد إنه كان يعمل 13 ساعة يومياً، بمصنع في إسطنبول، وكانت ظروف العمل سيئة للغاية، وبعدها توجه مع عائلته إلى اليونان عبر قارب مطاطي، وبقي فيه لمدة خمس ساعات، وكانت رحلة شاقة جداً.

ويحاول إياد الآن بناء حياة جديدة في ألمانيا، التي يعيش فيها منذ خمس سنوات، وتتمثل الخطوة الأولى في التخرج من المدرسة بنجاح.

وقال إياد إن صفه كان بمثابة منزله الثاني، وكان في الصف العديد من الجنيسات، مثل السوريين والأفغان، وحتى الكوريين.

و كانت المدرسة هي المكان الوحيد الذي تمكن فيه اللاجئون من الهروب من مشاكلهم، ومقابلة الأصدقاء، وذكرت الصحيفة أن إياد حصل على مستوى لغوي A2، بعد أربعة أشهر فقط من دخوله المدرسة، ويعد هذا رقماً قياسياً.

وذكر إياد أنه عندما وصل إلى الحدود الألمانية النمساوية، كان يعرف جملتين باللغة الألمانية، وهما “أحبك” و”حمار”، وقد علمه عمه في حلب هاتين الكلمتين، ثم تعلم كلمة ثالثة وهي “الماء”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق