هولندا : طالبو لجوء يتطوعون لصنع كمامات لموظفي المؤسسات الحكومية

يقوم طالبو لجوء في 16 مركز لجوء، بصنع كمامات غير طبية، يمكن أن يتم استخدامها من قبل المؤسسات الحكومية الهولندية.

وقالت وسائل إعلام هولندية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن هذا المشرويع يعطي اللاجئين نشاطاً، وفي الوقت نفسه، يقدمون شيئاً للمجتمع.

مشروع صنع الكمامات بدأ منذ مدة في 7 مراكز لجوء، وسينضم إليها في الشهر القادم 9 مراكز، وسيتم صنع 16 ألف كمامة، على أن ينتج كل مركز ألفاً.

ولا يتم منح طالبي اللجوء المال مقابل صنعهم للكمامات، والمشروع عبارة عن تعاون بين الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوء(COA)، ومنظمة تدير السجون في هولندا.

ومنذ بدء الوباء، يقوم السجناء بصنع الكمامات في السجون، لتمضية الوقت، والآن يقوم بذلك طالبو اللجوء، حيث يتم إرسال القماش إلى مراكز اللجوء، ليقوم طالبو اللجوء بصنعها، ثم إرسالها إلى المنظمة التي تدير السجون، حتى يضيف السجناء على الكمامة فلتراً، وسلكاً معدنياً في مكان الأنف، ويتم تغليفها.

وقالت متحدثة من مركز اللجوء، إن طالبي اللجوء غير مجبرين على صنع الكمامات، وأضافت: “من المهم أن يصبح لديهم خبرة في العمل على ماكينة الخياطة والأقمشة، وأن يحبوا فعل ذلك”.

ولا يتم في مراكز اللجوء ارتداء الكمامات، فهي غير إجبارية في المراكز في هولندا، ويقيم في المراكز حوالي 27 ألف شخص، ويتم صنع الكمامات في مراكز لجوء مدن: تير أبل، وبودل، ونايميخن، وفاخنينن، وميدلبورخ.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق