حادثة غرق مأساوية في ألمانيا .. أم أرادت إنقاذ ابنها ففارق كلاهما الحياة

غرق صبي أثناء سباحته في نهر الراين، في بلدة تريبور، بولاية هيسن، وتوفت والدته غرقاً أيضًا وهي تحاول إنقاذه.

وقال موقع “تاغ 24“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الأم (30 عاماً) وابنها (5 أعوام) غرقا في النهر، السبت، بحسب ما قالت الشرطة، مساء الأحد.

وبعد اختفاء الصبي في ماء النهر، حاولت الأم أن تنقذه، لكنها واجهت حالة طارئة في الماء، ليقوم أحد المارة بسحبها من الماء.

ووفقاً للشرطة، فإن الأم قفزت إلى النهر مرةً أخرى، كما قفزت معها ابنتها البالغة من العمر 13 عامًا من أجل المساعدة.

وفي حين جلبت المياه الفتاة آمنةً إلى الشاطئ، تم العثور على الأم والابن بعد ساعتين من البحث، ولم تنجح محاولات إنقاذ حياتيهما، على الرغم من محاولات إنعاشهما.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها