عناصر من فيلق روسيا الخامس يمزقون صور بشار الأسد

أقدم عناصر ما يعرف بـ”الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا على تمزيق صور بشار الأسد، في بلدة صيدا بريف محافظة درعا، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين.

ويأتي هذا التطور بعد اشتباكات وقعت الجمعة بين عناصر الفيلق وحاجز أمني تابع لـ”أمن الدولة” في بلدة محجة في ريف درعا، أدى إلى مقتل أحد عناصره ووفاة آخر لاحقا متأثرا بجراحه.

وقال المرصد إن المدينة تشهد توترا أمنيا بعد هذه الاشتباكات ومقتل عنصرين من “الفيلق الخامس”.

وخرجت مساء الأحد مظاهرة شعبية في مدينة طفس في ريف درعا، طالب المتظاهرون فيها بإسقاط النظام وإخراج الميليشيات الإيرانية وحزب الله” اللبناني من البلاد، بحسب المرصد.

وفي بلدة كحيل شرق محافظة درعا أيضا، شيع الأهالي أحد قتلى عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس، الذي قتل خلال الاشتباكات مع قوات النظام وتحول التشييع إلى مظاهرة، هتف الناس فيها ضد قوات النظام والأفرع الأمنية وطالبوا بإسقاط النظام، بحسب المرصد.

وأشار المرصد إلى مقتل 19 عنصرا من “الفيلق الخامس” و19 من الميليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني منذ بداية شهر يونيو في هجمات ومحاولات اغتيال بأشكال وأساليب عدة، في حين قتل 85 مدنيا بينهم ثماني نساء وثمانية أطفال.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق