معلومات جديدة صادمة عن حادثة ” الاعتداء جنسياً على طفل سوري في بلدة لبنانية “

نشرت صحيفة معلومات جديدة عن حادثة الاعتداء جنسياً على طفل في بلدة لبنانية، والتي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن رئيس بلدية سحمر التي حدثت فيها الجريمة، قوله إن والدة الطفل لبنانية مطلقة من سوري، والطفل سوري الجنسية، ووالده يعيش في سوريا منذ انفصاله عن زوجته.

وأضاف أن “الحادثة وقعت قبل 3 سنوات، والمعتدون والضحية (بينهم صلة قرابة) كانوا قاصرين حينها، وقد أثيرت اليوم مجدداً والسلطات تحقق بها”.

وتابع أن “الحادثة قديمة وتم اليوم تسليط الضوء على الموضوع وتسريب الفيديو لأسباب قد تكون شخصية أو سياسية، والاعتداء لم يصل الى حد الاغتصاب ولا دليل حتى الساعة على هذا الجانب، وهناك تضخيمٌ للموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

من جهته، قال المحامي اللبناني نبيل الحلبي إن “عناصر من حزب الله يضغطون على والدة الطفل من أجل عدم اتخاذها صفة الادعاء الشخصي ضد المرتكبين، باعتبار أن والد أحد المعتدين مسؤول كبير في الحزب”.

وقال ناشطون لبنانيون إنه “تم تسليم الشبان الثلاثة للسلطات الأمنية” ولم يتسن لعكس السير التحقق من صحة هذه المعلومات من مصادر مستقلة أو موثوقة، حتى لحظة تحرير الخبر.

مواضيع متعلقة

وسائل إعلام لبنانية تنشر تفاصيل مروعة لاعتداء 3 شبان لبنانيين جنسياً على طفل

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. مسؤول كبير بحزب الشيطان وليس حزب الله هذه تربية المسؤولين بهذا الحزب الايراني الحقير ،،
    تفوووووو عليك يا حسن زميره ابو هيفا ،، طلاع من جحرك يا جبان

  2. قد الجحاش هدول قاصر ،، اذا وهني قاصر هيك تربيتهم ،، واااا عجبي يا دين المتعه

  3. لا حول ولا قوة الا بالله الله ينتقم منهم ان شاء الله حقك ما بضيع عند رب القضاء ، سامحنا لانه ما عنا رجال تجي و تاخد حقك لانهم صارو عبيد و عما يحررو دمشق من ليبيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق