بلجيكا : تبرئة سوري من تهمة نشره رسائل كراهية ضد اليهود

برأت محكمة بروخا البلجيكية، اللاجئ السوري (عبد الـ هـ 42 عاماً)، الذي يقيم في بلانكينبيرخ، بعدما نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، رسائل كراهية ضد اليهود.

وقالت صحيفة “HLN” البلجيكية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المحكمة رأت أن المدعى عليه، لم يكن مذنباً بالتحريض على الإرهاب.

اللاجئ السوري جاء إلى بلجيكا منذ 2015، وقد أسس حياته هناك، واتبع دروس الاندماج، ولديه مسكن خاص في بلانكينبيرخا.

وحصلت الشرطة في 24 تشرين الأول 2019 من مصدرمجهول، على رابط فيديو على فيسبوك، تم إنشاؤه من قبل السوري، وفي الفيديو بث السوري كراهيته ضد اليهود.

وبعدها قام أمن الدولة البلجيكي بتفحص حسابه على فيسبوك، وتبين بوضوح أنه ضد اليهود، لكنه لم يدع إلى العنف، وبحسب المحققين فإن رأيه لا يتماشى مع الجماعات الإسلامية، مثل داعش.

ومع ذلك تم تحويله من قبل المدعي الفيدرالي إلى القاضي، لأنه يدعو إلى الإرهاب.

وكاد السوري أن يسجن 14 شهراً، لكن تمت تبرأته يوم الإثنين، وبحسب المحكمة: “لم يحرض على القيام بعمل إرهابي، المدعى عليه رفض بشكل متكرر عدة مرات استخدام العنف”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق