ألمانيا : بدء محاكمة خمسيني سوري متهم باغتصاب زوجته و تهديدها بسكين

بدأت محاكمة لاجئ سوري يبلغ من العمر 59 عاماً، هدد زوجته المنفصلة عنه بسكين، وأجبرها على ممارسة الجنس، في مدينة روستوك، شمالي ألمانيا.

وقالت صحيفة “نورد كورير” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السوري متهم باغتصاب زوجته *، المنفصلة عنه، في شقتهما، بمدينة روستوك، نهاية آب 2017.

وبحسب لائحة الاتهام، كان الرجل الذي كان وصل إلى ألمانيا بجواز سفر مزرو، يحمل سكينًا، وقد هدده زوجته بقطع رأسها إذا لم تمتثل لطلبه بممارسة الجنس معه.

و عندما استيقظ أحد الأطفال في الشقة، ترك المتهم ضحيته وغادر، وبحسب المدعي العام، أنكر المتهم الجريمة، فيما وصفته زوجته البالغة من العمر 42 عامًا بأنه “غيور ومجنون”.

وطالب المدعي العام بسجن المتهم خمس سنوات، وأصدرت المحكمة أمراً ببقائه في السجن الاحترازي كيلا يهرب، وسيظل قابعاً فيه إلى حين صدور الحكم النهائي.
ـــــــــــــ

* يعتبر القانون ممارسة الجنس بالإكراه اغتصاباً بغض النظر عن العلاقة التي تربط الجاني بالضحية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. ها ها ها…. هذه تهمة جاهزة من بعض النساء حتى يحاولو أن يذلو رجالهم……

    1. على اساس الرجال ملائكة؟
      منعرف كيف الرجال عنا بيعاملوا نسوانهم وكيف مراجلهم فقط بالجنس ومنعرف منيح كيف المجتمع الذكوري السوري بيجبر المرأة على شغلات ما بدها ياها ولما بيوصلوا النسوان لأوربا بيشوفوا المساواة و بيطالبوا بحقوقهم اللي بيعتبرها الذكور السوريين اذلال لهم. شوف فرق العمر بينها و بينه و بتعرف شو قصدي و شكله اتجوزها وعمرها 16 او 17 ودوقها الويل.
      عموما السوريين بين بعضهم بيفهموا على بعض ودايما اوسخ من بعض و طنجرة لقبت غطاها. الله يعين الالمان عالنشح اللي جابوه عبلادهم

إغلاق