8 أشخاص بين 18 و 43 عاماً .. تفاصيل جديدة حول قضية الاعتداء على طفل سوري في لبنان

أعلنت السلطات اللبنانية الخميس توقيف أحد المتورطين بجريمة اغتصاب طفل سوري والاعتداء عليه جنسياً.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية أن مفرزة زحلة القضائية تواصلت مع الطفل السوري وهو من مواليد 2007 واستمعت إلى أقواله في مقر المفرزة، حيث أفاد بأنه ومنذ حوالي سنتين وخلال عمله في معصرة للزيتون في بلدة سحمر تعرض للتحرش والاغتصاب على يد 8 أشخاص لبنانيين تتراوح أعمارهم بين 18 و43 عاماً.

واتخذت والدة الطفل الضحية صفة الادعاء الشخصي على المتورطين بالجريمة، وتمكنت دورية من شعبة المعلومات من توقيف أحد المتورطين وإيداعه في مكتب مكافحة الاتجار بالبشر، إلى جانب تعميم بلاغات بحث وتحر بحق المتورطين الآخرين بناء على إشارة القضاء المختص.

وكان الإعلامي اللبناني جو معلوف قال إن “معلومات مؤكدة تشير إلى تسليم الشبان الثلاثة بعد تدخل حزبي في المنطقة وليس توقيفهم من قبل الأجهزة الأمنية” في إشارة إلى الشبان الذين ظهروا في المقطع المصور الذي يظهر جانباً من اعتداءاتهم على الطفل السوري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق