بسبب الغيرة .. كلب يقتل طفلتي مربيته !

فقدت برازيلية طفلتيها التوأم، بعد 26 يوما فقط من ولادتهما؛ بعد أن قام كلبها بمهاجمتهما والقضاء عليهما؛ بسبب شعوره بالغيرة بعد قدومهما للمنزل.

ونشرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، أن إيلين نوفايس (29 عاما) كانت تتحدث مع أحد جيرانها لفترة قصيرة من الوقت، حينما سمعت صراخ الطفلتين التوأم، آن وأناليو، في غرفة نومهما، فهرعت إليهما، ووجدت أحد كلابها، وهو من فصيلة مهجنة من الأبرادور والثعلب الأمريكي، ينهش جسد طفلتيها.

وقام أحد الجيران، وهو يعمل كممرض، بإجراء الإسعافات الأولية للطفلتين، بينما يتم نقلهما للمستشفى، ولكن لم يتمكن الأطباء من إنقاذهما، وأكدوا أن إحداهما توفيت في الحال جراء الهجوم ووصلت وهي بالفعل جثة هامدة، والأخرى لحقت بها بعد فترة قصيرة جراء إصابتها بجروح خطيرة وسكتة قلبية.

وذكرت الصحيفة، وفق ما اوردت شبكة “إرم نيوز”، أن الزوجين إيلين وريجيس انتظرا مدة تسع سنوات حتى رُزقا بالتوأم، وولدت الطفلتان قبل موعدهما بشهر كامل.

وصرح أحد أفراد الأسرة للصحيفة، أن العائلة لديها كلبان يعيشان في منزلها بمدينة بيريبا، بولاية باهيا الشمالية الشرقية، منذ خمس سنوات، وكانا ودودين للغاية، ولم يكن هناك أي حوادث عنف سابقة لهما.

وأضاف: ”لكن على ما يبدو أنه مع قدوم الطفلتين للمنزل شعر أحدهما بالغيرة من اهتمام الزوجين بهما، وفقدانه للمحبة والاهتمام المعتادين منهما، ما جعل الكلب يقدم على قتلهما بهذه الطريقة الوحشية“، مؤكدا أن الكلب الثاني لم يشارك في الهجوم.

وذكرت ماريا دي جيسوس، وهي أحد جيران الزوجين لموقع ”فوكس أون نيوز“، أن إيلين أصيبت بصدمة عصبية بعد مشاهدتها هذا الهجوم الوحشي، والذي فقدت على إثره طفلتيها التوأم .

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق