إعلام موالي : ” طيران مهجول ” يقصف مواقع لـ ” الجماعات المسلحة التابعة لتركيا “

قالت صحيفة “الوطن” النظامية، الاثنين، إن “طيراناً مجهولاً” يرجح أنه تابع للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، “شن غارات على مواقع تابعة للجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمال سوريا”.

وحسب الصحيفة، فإن الغارة الأولى استهدفت بصاروخ أطراف بلدة حمام التركمان بريف تل أبيض شمالي الرقة، والثانية بلدة سلوك بنفس الريف، ولم تسفرا عن وقوع خسائر بشرية.

واستهدفت الغارة الثالثة قرية أبو شاخات بمحيط مبروكة بريف رأس العين شمالي الحسكة، ولم تسفر عن وقوع خسائر.

وزعمت الصحيفة أن المنطقة شهدت على إثر القصف “استنفارا كبيرا من قبل الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية الموالية له”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. انتم خليكم مركزين بالطيران المجهول اللي عم يمسح فيكم الأرض كل يومين

  2. لا أستغرب فأمريكا شاركت النظام و الروس في قصف حلب من قبل.

  3. هاي هي تركيا التي تستعين بالجماعات المتطرفة لحماية امنها القومي وبعدها تعطي الاحداثيات للامريكان خدمة للامن القومي الامريكي ههههههههه

  4. مصائب قوم عند قوم فوائد مقولة تردد في عالمنا العربي بشكل كبير، غير أن بعض الساسة والزعماء يتخذونها مرتكزا في سياستهم للتعامل مع القضايا المحيطة، ثم يفيقون في النهاية على مقولة انقلب السحر على الساحر. المقولتان السابقتان يمكن تطبيقهما ببساطة على المشهد التركي، خاصة أن السياسة الخارجية التركية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان تبنت هذا المنطق طوال السنوات، حاول أردوغان الاستفادة من كل المحن التي تعرضت لها الدول العربية، حتى التي لم تربطه الجغرافيا بها، وهو ما يؤكد أن الأمر لا يتعلق بأمن قومي كما يزعم الآن في قضية الشمال السوري، إلا أنه وصل الآن لمرحلة انقلب السحر على الساحر». الملف الأبرز الذي يهدد عرش أردوغان هو دعم الجماعات الإرهابية في سوريا وليبيا، وملف علاج الدواعش بمستشفيات تركيا والسماح لهم بالعبور عبر المطارات والحدود، وهي كلها ملفات فتحت ولن تغلق الفترة المقبلة

إغلاق