أزمة كورونا .. المساعدات المالية المتاحة للطلبة الأجانب في ألمانيا

بدأت أزمة كورونا منذ ستة أشهر تقريباً، فقلبت الموازين في العالم وما زالت تمثل تحدياً كبيراً للجميع سواء على مستوى الدول أو الأفراد.

ويعد الطلبة الأجانب في ألمانيا من أكثر الفئات تضرراً في وسط هذه الأزمة، خاصةً من الناحية المادية، فأغلب الطلبة الأجانب، والذين يبلغ عددهم في ألمانيا بحسب آخر الإحصائيات 394665 ألفاً، يعتمدون على التمويل الذاتي من خلال العمل إلى جانب الدراسة لتمويل مسارهم الدراسي.

وفي مسح أجراه موقع “الدراسة في ألمانيا Studying in Germany” بين 33 ألف من الطلبة الأجانب في ألمانيا، قال 90% منهم أنهم يعانون مادياً إثر تبعات أزمة كورونا، فالأزمة تسببت في فقدان الكثيرين لوظائفهم بسبب الإغلاق لأغلب القطاعات التي يعملون بها في الفترة الأخيرة، مما أدى إلى عدم قدرة العديد من الطلبة على دفع تكاليف السكن والتأمينات الإجبارية وغيرها من المصاريف اللازمة.

وتسبب هذا الوضع في لجوء العديد من الطلبة إلى الاستدانة من الأهل والأصدقاء، وهو ما يزيد العبء النفسي على الطلبة لرد هذه المبالغ، فضلاً عن العبء المادي الذي يمثله ذلك على عائلات الطلبة في أوطانهم.

وفيما يلي بعض الحلول التي يمكن للطلبة الأجانب في ألمانيا الاستفادة منها لسد الفجوة المادية في الفترة الحالية.

كانت وزيرة التعليم والبحث العلمي في ألمانيا آنيا كارلتشيك قد صرحت لـشبكة “DW” الإعلامية، في حزيران المنقضي، عن إمكانية حصول الطلبة الأجانب أيضاً على قروض بدون فوائد من البنوك.

وبالفعل، يقدم بنك الإئتمان لإعادة الإعمار “KfW”، التابع للحكومة الألمانية، قروضًا تصل بحد أقصى إلى 650 يورو شهرياً، يتم تحويلها مباشرةً على الحساب البنكي للطلبة.

ويمكن للطلبة الأجانب التقديم على القرض إلكترونياً دون تعقيدات بيروقراطية، ويبدأ سريان خدمة القرض بدون فائدة بداية من شهر تموز الجاري وحتى شهر آذار 2021، أما بعد هذه الفترة، سيتم حساب فائدة مقدارها 4% على القرض، كما يجب على الطلبة الأجانب الالتفات إلى أن هناك بعض الشروط للاستفادة من هذا القرض، أهمها عدم تجاوز الطالب للفصل الدراسي العاشر في دراسته، ويمكن التأكد من استيفاء جميع الشروط على الموقع الإلكتروني للبنك.

وزادت طلبات التقديم للحصول على القروض بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، بحسب ما نشر موقع الصحيفة المالية الألمانية “هاندلس بلات”.

وبالرغم من سيطرة بنك الإئتمان لإعادة الإعمار “KfW” على سوق القروض الطلابية في ألمانيا، إلا أنه توجد جهات أخرى يمكن التوجه لها، فمثلاً يمكن للطلبة الأجانب بولاية شمال الراين فيستفاليا التقديم على قرض من مؤسسة “داكا” المتعاونة مع دائرة شؤون الطلبة (Studentenwerk) التابعة للجامعات.

وأهم شروط الحصول على هذا القرض هو أن يكون محل الدراسة الجامعية في هذه الولاية وأن تكون الجامعة منضمة للشراكة، وأيضاً أن يقدم الطالب ضامناً له، سواء أكان ذلك بنكاً أو فرداً عند التقديم على القرض، وللتقديم ومعرفة الشروط الأخرى يمكن التوجه إلى دائرة شؤون الطلبة أو إلى مكتب الطلبة الدوليين في الجامعة.

وفيما يتعلق بجهات أخرى مثل مكتب الإدارة الإتحادي “Bundesverwaltungsamt” أو مؤسسة “دويتشه بيلدونغ” (Deutsche Bildung) وداكا برلين (DAKA Berlin)، فهم يقدمون أيضاً قروضاً ميسرة بفوائد تقل عن فائدة بنك الإئتمان، بحسب ما ينقل موقع صحيفة “هاندلس بلات” عن دراسة لمركز تطوير الجامعات “CHE”.

وتنصح الصحيفة الطلبة بمقارنة العروض والتأكد من تيسير رد القرض فيما بعد، كما يجب على الطلبة التأكد من استيفائهم شروط الإقامة الصحيحة للحصول على القرض، حيث أن بعض الجهات تشترط الإقامة المفتوحة للطالب الأجنبي.

كانت وزارة التعليم والبحث العلمي قد أعلنت أيضاً عن دعمها لدائرة شؤون الطلبة في ألمانيا التابعة للجامعات بمبلغ 100 مليون يورو لتقديم المساعدات اللازمة للطلبة المتضررين من أزمة كورونا، ويجب على الطلبة التقدم بطلب الحصول على المساعدة إلكترونياً لدى النقابة التابعة لجامعته والتي تبت في مدى احتياج الطالب للمساعدة.

ويمكن من خلال هذه المساعدة الحصول على مبلغ مالي يتراوح ما بين مئة وخمسمائة يورو لمرة واحدة على حسب الحاجة، ويٌشترط عدم امتلاك الطالب لأكثر من 500 يورو على حسابه البنكي، وهو الأمر الذي تعرض لانتقادات من ممثلي الطلبة في ألمانيا، وفكرة هذه المساعدة هي دعم من هم في أمس الحاجة في الفترة الحالية، ولا يتعين على الطلبة رد هذا المبلغ فيما بعد.

ويمكن للطلبة الذين يحصلون على قرض أو أنواع أخرى من المساعدات التقديم على هذا الدعم أيضاً، غير أنه يجب الانتباه إلى أن هذه المساعدة سارية فقط في أشهر حزيران (لا يمكن التقديم عليه الآن) وتموز وآب من هذا العام، لذلك يجب على الطلبة الإسراع بالتقديم.

وبحسب موقع صحيفة “هاندلس بلات” تقدم حتى الآن 58 ألف طالب وطالبة للحصول على هذه المساعدة المالية.

تقدم بعض دوائر شؤون الطلبة التابعة للكنيسة الكاثوليكية أو البروتستانتية المساعدات للطلبة الأجانب في الأزمة الحالية، فدائرة الطلبة اتابعة للكنيسة البروتستانتية في برلين (Evangelische Studierendengemeinde ESG) على سبيل المثال تقدم إعانات طوارئ للطلبة الأجانب بشكل مستمر، ويشترط هنا ألا يكون الظرف الطارئ متعلق بديون متراكمة على الطالب، وأن يشترك الطالب في أنشطة اجتماعية في مدينته.

وتختلف هذه الشروط من دائرة لأخرى على حسب كل مدينة، ويمكن العثور على جميع المعلومات المتعلقة بهذه المساعدات على المواقع الإلكترونية لدائرة الطلبة التابعة للكنيسة البروتستانتية بكتابة “ESG” مع إضافة اسم المدينة في خانة محرك البحث، كما يمكن التوجه دوائر شؤون الطلبة المختلفة التي تقدم المشورة في هذه الحالة.

وعند وجود أسئلة بالنسبة لسبل الدعم في الفترة الحالية، ينصح بالتوجه لمكتب شؤون الطلبة الأجانب أو نقابات الطلبة بالجامعات كمحطة أولى للحصول على استشارات مفصلة. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق