بعد أن حصل على المرتبة الأولى في المرحلة الإعدادية .. لاجئ يتفوق في امتحان الشهادة الثانوية في ألمانيا

سلطت قناة تلفزيونية ألمانية الضوء على قصة تفوق لاجئ شاب في امتحان الشهادة الثانوية.

وقالت قناة “إر تي إل“، الاثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه في البداية نجح اللاجئ الشاب في امتحان الشهادة الإعدادية بمعدل ​​1.2، والآن نجح في امتحان الثانوية العامة “أبيتور” بمعدل 0.8.

وما يبدو أنه الهدف الذي لا يمكن تحقيقه لكل طالب، حققه نزار أحمد عليار، على الرغم من أنه يعيش في ألمانيا منذ خمس سنوات فقط.

وعندما جاء نزار إلى ألمانيا قبل خمس سنوات، لم يكن يعرف أي كلمة باللغة الألمانية، وجاء الشاب بعد والده، الذي يعيش في مدينة غيلديرن، بولاية شمال الراين فيستفاليا منذ عام 2011، وسلك الشاب طريق اللجوء من أفغانستان إلى ألمانيا في عام 2015، كما ذكرت صحيفة “راينيشه بوست”.

ومن أجل تعلم اللغة الجديدة والتعرف على مواد مدرسية كثيرة، بدأ نزار دراسته في ألمانيا من الصف التاسع في المدرسة الإعدادية، وبعد عامين، تخرج من المدرسة الإعدادية بمعدل ​​1.2، ليكون الأول في مدرسته.

والتحق الشاب الأفغاني بعد ذلك بمدرسة للمرحلة الثانوية العامة “أبيتور”، لتحقيق حلمه الكبير، وقال حول ذلك: “لقد عانيت من الوضع الصحي والنظام في بلدي.. منذ أن كنت في السادسة من العمر، أحلم بأن أصبح طبيبا”.

وقاتل الشاب البالغ من العمر 18 عاماً من أجل تحقيق حلمه، وتخرج من المدرسة الثانوية برصيد 15 نقطة في جميع المواد تقريبًا، حتى أنه حصل على أفضل درجة في امتحان اللغة الألمانية، وانتهى به الأمر بحصوله على شهادة المدرسة الثانوية بمتوسط ​​درجات ممتاز (0.8).

وعلى الرغم من أن الشاب واجهه خطر الترحيل من ألمانيا في عام 2017، فإنه لم يستسلم، والآن، يتحضر الشاب لخوض طريقه لتحقيق حلمه، وهو دراسة الطب، ويفضل أن تكون الدراسة في جامعة “شاريتيه” الطبية في العاصمة الألمانية برلين.

وختمت القناة الألمانية بالقول إنه بإنجازاته ونجاحه، يريد نزار محاربة أفكار كره الأجانب، والمضي في مستقبله ليكون مثالاً إيجابياً للاندماج الناجح.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق