عائلة سورية تطلق اسمي “آيا” و “صوفيا” على توأميها ( فيديو )

تعبيرا عن سعادتها بإعادة فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة، أطلقت عائلة سورية تقيم في تركيا، اسمي “آيا” و “صوفيا” على توأميها، اللتين رزقت بهما الشهر الفائت.

ولجأ الزوجان سماح و كرم البازو قبل 7 سنوات إلى تركيا، حيث أقاما في قضاء ريحانلي بولاية هطاي جنوبي البلاد.

وبعد عام على زواجهما رُزقا بـ “ميرال”، وبمرور 3 سنوات احتضنا طفلتهما الثانية “سارة”، بينما أبصرت “آيا” و “صوفيا” النور الشهر الماضي.

وتزامن بحثهما عن أسمين للتوأم مع قرار إعادة فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة، ما ألهمهما تسمية إحدى الطفلتين “آيا” والأخرى “صوفيا”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫15 تعليقات

  1. اولا مبروكً اتمنى ان يكون الاسماء سبب سعادة لهم ايا المعنى قديسة وصوفيا الحكمة اتمنى ان يكونون قديسين وحكماء وتكون لهم حياة سعيدة وهذا اختبار الاسماء جيد ولكن القصد هو انكم فرحين في تحويل كنيسة للمسجد نحن المسيحين لا نومن بالحجر ولكن نومن بالبشر لان كل واحد مومن هو كنيسة وهو سفير للربنا وانما الاعمال في النيات وربنا يعطيكم سلاما في حياتكم والعمر المديد

  2. يشبهون يلي سما اولاده – رجب و طيب – بعدين صار يبكي على التلفزيون منشان يروح على المانيا يعالج ابنو و رفضت المانيا الطلب لانو اسماء الاولاد يتسبب بمشاكل سياسية و اجتماعية

  3. في بعض الاحيان يتوقف تفكير المرء نتيجة ظروف خارجة عن إرادته.. و يصبح عرضةً لأمور عِدّة منها انه لا يستطيع التفكير بدماغه فيستعيض عنها بحذائه بمعنى(مخه بقى بقفاه و جزمته بقت بدماغه) و نتيجة لذلك يصل لمرحلة ما وصلوا إليه في الفيديو أعلاه👆….

  4. السوري بس حطوه للكولكة و تمسيح الكنادر قصدي الجوخ ,,,لعمى على هالحالة مين بيتجوز أمكون بيصير عمكون .هالكولكة و تمجيد القائد و المسؤول هنن الي خلقولنا الديكتاتور حافر ومن بعدو بوشار ..خليكون هيك لنشوف وين حتوصلوا وتوصلوا سوريا معكون يا لحيسة كلشي.

  5. ملوك التطبيل ما شاء الله عليكم لو كنتو باسرائيل كان سميتوهن اسرا و ئيل

    الله لا يسامحك يا صلاح الدين الايوبي

    1. كلمة ائيل تعني الله باللغة العبريه فلا يمكن ان يطلق على هيك ناس منافقين

  6. اسراءيلي كمان سما اولاده هيكل سليمان، شو رأيكم

  7. شو الفكرة .. شو بدكم .. ليش هيك .. وبعدين … لايمت
    لك تضربو
    بتحويل المبنى ( متحف او كنيسة ) الى مسجد لم يزداد بالاسلام شيء ولم تنقص الديانة المسيحية شيء .. سياسة الله أعلم شو نهايتها

إغلاق