ألمانيا : صدور حكم بحق لاجئ هاجم أربعينياً سورياً بسكين

بدأت محاكمة شاب أريتيري يبلغ من العمر 29 عامًا بعد محاولته قتل رجل سوري يبلغ من العمر 45 عامًا في دار سكن للاجئين مدينة موسباخ، جنوبي ألمانيا.

وقالت صحيفة “فرانكيشه ناخريشتن“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المتهم الأريتري، ويدعى حسن، تعرف على الضحية السوري منذ حوالي أسبوعين في سكن اللاجئين.

وذكرت الصحيفة أن حسن لا يحظى بأصدقاء في سكن اللاجئين، فهو معروف بسلوكه الغريب والعدواني في بعض الأحيان.

وكان المتهم يقوم بمضايقة السوري البالغ من العمر 45 عامًا على سبيل المثال، حيث كان يقوم في وسط محادثة عادية، بوصفه فجأة بعبارات مهينة، قائلاً: “تبًا للعرب”.

وفي صباح 3 شباط، قام الإريتري بسحب سكين، طول نصله 17 سم، أمام الضحية السوري، وضرب بمقبض السكين رأس السوري، الأمر الذي دفع بالضحية بالدفاع عن نفسه وبعدها وصلت الشرطة واعتقلت الشاب.

وأظهر تقرير الطبيب النفسي للخبير أن حالة اللاجئ الذهنية كانت معطلة لفترة من الوقت، وكان المتهم يرفض في السابق العمل مع الطبيب النفسي.

وذكرت الصحيفة أن المتهم حاول في السابق قتل نفسه، وفي مركز الطب النفسي لاحظ الطاقم الطبي كيف يجري المتهم حوارات بأصوات مهلوسة، ومع ذلك، ينكر المتهم أنه مريض نفسيا.

وطلب المدعي العام من المحكمة أن يحال المتهم إلى مستشفى للأمراض النفسية، وبناء على ذلك، حكم القاضي الذي يرأس المحكمة بأن حسن لم يكن مذنباً بسبب حالته المرضية الفصامية المستمرة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق