شركة بريطانية تكشف عن المركبة المخصصة لسياح الفضاء ( فيديو )

كشفت شركة “فيرغن غالاكتك” Virgin Galactic البريطانية المتخصصة في سياحة الفضاء، النقابَ عن صور جديدة للجزء الداخلي من مركبتها الفضائية، إذ عرضت الشركة مقطع فيديو قصيراً لمقصورة سفينتها الفضائية بمقاعدها الجديدة و”مرآة الفضاء”، في جولة افتراضية لما يمكن أن يتوقعه ركابها في رحلاتهم إلى الفضاء.

ذكر تقرير صحيفة “غارديان” البريطانية، أنه مقابل 250 ألف دولار للتذكرة، فإن الركاب الذين سجلوا في الرحلة السياحية الفضائية تحت المدارية على متن المركبة الفضائية VSS Unity التي تُطلق جواً، ويُطوق فيها الركاب بأحزمة إلى ستة مقاعد مصممة خصوصاً للتجربة الفضائية، سيكون بإمكانهم النظر إلى الفضاء من 12 نافذة دائرية متوافرة في المقصورة خلال رحلتهم التي هي على ارتفاع 97 كيلومتراً فوق سطح البحر. كما تحتوي المركبة على خمس نوافذ أخرى.

بينما قال جورج وايتسايدز، رئيس قسم الفضاء في “فيرغن غالاكتك”، إن الركاب سيكون بإمكانهم فك الأحزمة على أعلى ارتفاع، ليطفوا في أرجاء المقصورة في ظل انعدام الجاذبية.

ووفق ما ذكر موقع “عربي بوست”، صرح وايتسايدز بأن الشركة لديها 600 عميل سجلوا للتحليق على متن المركبة و400 آخرون أبدوا اهتمامهم. وحتى الآن، لم يتم تحديد موعد لأول رحلة فضائية سياحية للمركبة. وإن من المتوقع أن يكون مؤسس الشركة البريطاني، السير ريتشارد برانسون، على متن المركبة في أول رحلة فضائية لها.

يُذكر أن “فيرغن غالاكتيك” لم تحقق حتى الآن أي أرباح قط، وعانت تأخيرات متتالية لموعد إطلاقها الأول. وقال برانسون العام الماضي، إنه يأمل القيام بالرحلة الأولى “في غضون شهور وليس سنوات”، بعد حصوله على 60 مليون جنيه إسترليني من الودائع الاستثمارية في الشركة.

فيما قال وايتسايدز إن المقصورة تحتوي أيضاً على مرآة دائرية كبيرة في مؤخرة السفينة “تسمح للركاب برؤية أنفسهم في الفضاء على نحو لم يحدث من قبل”.

ومن المقرر أن تقلع المركبة، التي سترافقها طائرة حاملة أكبر، من مطار تابع للشركة في ولاية نيومكسيكو الأمريكية، لتنفصل في الجو وتنطلق بعيداً إلى حافة الفضاء، في رحلة تستغرق 90 دقيقة.

هذا وتتنافس “فيرغن غالاكتيك” في مجال السياحة الفضائية مع مشروع “سبيس إكس” SpaceX الذي أطلقه مؤسس شركة “تسلا” Tesla إيلون ماسك، ومشروع شركة “بلو أوريغين” Blue Origin الذي أطلقه جيف بيزوس، مالك شركة أمازون وأغنى شخص في العالم.

كان برانسون طرح شركته بسوق الأسهم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وجمع 450 مليون دولار من التمويل، عن طريق الاندماج مع Social Capital Hedosophia، وهي ذراع استثمارية يديرها شامات باليهابيتيا، الرئيس التنفيذي السابق لشركة فيسبوك.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق