كورونا تهوي بسوق الجعة في ألمانيا

أدى وباء كورونا لانخفاض مبيعات الجعة بشكل كبير في ألمانيا، حيث باعت مصانع الجعة المحلية ومحلات الجعة حوالي 4.3 مليار لتر من البيرة الكحولية، ومشروبات البيرة المختلطة، في النصف الأول من هذا العام، أقل بـ 303 مليون لتر تقريبًا، أو 6.6%، من الفترة ذاتها العام الماضي، بحسب ما أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي، يوم الخميس.

وقال موقع “دويتشلاند توداي” الألماني، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مكتب الإحصاء في مدينة فيسبادن، قال إن المبيعات المحلية تراجعت بنسبة 5.9%، على أساس سنوي، لحوالي 3.5 مليار لتر، ووفقًا لهذا، تم تصدير ما يقرب من 760 مليون لتر إلى الخارج، معفاة من الضرائب، وهو أقل بنسبة 9.5%، مما كان عليه في النصف الأول من عام 2019.

وفي حين انخفضت الصادرات لدول خارج الاتحاد الأوروبي، بنسبة 0.1% فقط إلى 386.2 مليون لتر، انخفض حجم الشحنات إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 17.8%، إلى 366.8 مليون لتر.

وأوضح الإحصائيون أن “الحانات والمطاعم المغلقة، والمهرجانات الملغاة، والأحداث الكبرى الأخرى، تسببت بانخفاض حاد في مبيعات البيرة، خاصة في شهر نيسان (ناقص 17.3%)، وأيار (ناقص 13.0%)”، في حين تعافت السوق منذ تخفيف القيود ضد كورونا.

بدوره حذر المدير العام لجمعية مصانع البيرة الألمانية، هولغر إيشيل، من تغيير هيكلي مستدام في فن الطهو، الذي من شأنه أن يغير سوق البيرة الألمانية.

وقال إيشيل: “سيتعين على العديد من الحانات والبارات والنوادي والمطاعم الاستسلام للظروف الصعبة، وستصبح العديد من مراكز المدن خالية أكثر، لأن سلوك الناس السابق سيتغير أيضًا”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق