نائب بشار الأسد في قيادة حزب البعث : هذا رأينا بالمعارضة الخارجية

قال هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث إن “المعارضة الخارجية المرتبطة بأجهزة مخابرات أجنبية معادية للدولة لا تؤرقنا ولا تزعجنا ولا تقلقنا على الإطلاق”.

وأضاف الهلال خلال مقابلة مع قناة الميادين، رداً على سؤاله حول اعتبار المعارضة الخارجية الانتخابات البرلمانية الأخيرة غير شرعية، أنه “حين تكون معارضة الخارج مؤمنة بحتمية الوطن وتكون أفكارها نابعة من ذاتها ولا يملي عليها أحد، عندها تكون هناك قدرة على مناقشتهم ولا مشكلة في ذلك، إلا أنهم حالياً يرفضون أي شيء تقوم به الدولة على مبدأ عنزة ولو طارت”.

ورأى الهلال أن أصوات المعارضة الداخلية كانت مرتفعة وتكلمت بوضوح، مشيراً إلى أن الانتقادات التي وجّهت إلى حزب البعث غير مزعجة، لكنه نوّه في الوقت ذاته إلى أن هناك من كان يعتبر نفسه موجوداً بقوة في الساحة ومحبوباً من الناس، لكنه فجأة رأى أن هذه الشعبية خلبية ووهمية ولم يرق له أن يرى نفسه في عِداد غير الناجحين.

وأكد أنه لا يوجد مرشح يحظى بشعبية ونال أصواتاً في الانتخابات وتم استبعاده، قائلاً لو أردنا أن نحجب لحجبنا قبل، لكن صناديق الانتخاب هي المعيار الأساسي، معتبراً أن الانتخابات تمتعت بشفافية واضحة وملموسة، مضيفاً أن البعث كان على مسافة واحدة من المرشحين المستقلين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

إغلاق