السويد : يميني يحرق القرآن و احتجاجات و أعمال عنف .. و منظمة التعاون الإسلامي تعلق

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة “مالمو” السويدية، واعتبرته “عملا تحريضيا واستفزازيا”.

وأكدت المنظمة في بيان، أن هذا الفعل “مرفوض، ويتناقض مع الجهود الدولية لمكافحة التعصب والتحريض على الكراهية على أساس الدين والمعتقد”.

وفي الوقت نفسه، أشاد مرصد الإسلاموفوبيا في المنظمة، بـ”الإجراءات التي اتخذتها السلطات السويدية ضد الذين قاموا بهذا العمل الاستفزازي”، حيث أدانت السلطات تلك الواقعة ورفضتها.

وطالب البيان، المسلمين المقيمفي السويد “بضبط النفس، وعدم اللجوء لأعمال العنف والتعامل مع الحادثة في إطارها القانوني”.

وأشارت المنظمة، إلى أنها ستواصل جهودها على المستوى الدولي لمواجهة مثل هذه الظاهرة المسيئة.

والجمعة، أعلنت الشرطة، اندلاع أعمال عنف واحتجاجات في مدينة مالمو، عقب “أعمال معادية للإسلام”.

وأضافت أن المحتجين اشتبكوا مع الشرطة وأشعلوا إطارات السيارات بعد أن أقدم أنصار اليمين المتطرف على إحراق نسخة من القرآن في المدينة.

وشهدت المدينة تظاهرة لأنصار زعيم حزب “النهج الثابت” اليميني المتطرف الدنماركي راسموس بالودان، بعد منع الأخير من الاجتماع معهم في مالمو، وحظر دخوله السويد. (ANADOLU)

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. يا ريت المسلمين تتحرك فيهم شعرة لما داعش تحرق الناس وتذبحهم وتحرق بيوتهم، بس شاطرين تعبدو الورق والشخصيات الكرتونية والخشبية.

  2. يبدو ان المسلمسن يعانون من فقدان الذاكرة حيث نسوا البحرينية التي حطمت تمثال خاص بديانة اخرى منذ اسبوع في البحرين و نسوا كيف حطم المتطرفون الافغان تماثيل بوذا الاثرية في عمل لم يقدم عليه حتى هارون الرشيد في اوج قوة المسلمين و نسوا ما فعله الدواعش بالايذيديين من سبي و قتل. كما انهم نسوا كيف فتح اولئك الاوربيين بيوتهم و قلوبهم و استقبلوهم و آووهم بل و اعطوهم كنائسهم ليحولوها لمساجد و سمحوا لهم ببناء دور عبادتهم و اقامة طقوسهم و ارتداء النقاب و الجلباب و ارخاء اللحى.
    نسوا كل ذلك و الان يعاقبون السويدين بسبب متطرف “دنماركي” حرق المصحف
    نحن من بدأنا بإستفزاز الاخر واهانة مقدساته فأهان مقدساتنا

  3. لو شفنا منظمة التعاون علقت عايا صوفيا كون الاسلام دين تسامح وعهده عمريه وسواليف خرط عالناس ..عكل انا كمسيحي وليس خوف ولا كولكه لا اوافق علي اهانه اي معتقد انطلاقا من تعاليم رب المجد يسوع المسيح..

  4. لاعادة الاتحاد السوفياتي قريبا بمسمى الاتحاد الاوراسي – فيبدو المجتمع الدولي لا يريد دول مثل روسيا البيضاء و كازخستان و تركمنستان يزيد تعقيد الاستقرار العالمي