كيف دخلت دون رخص و من صدق الفواتير ؟! .. جمارك بشار الأسد تحجز على أموال شركة توريد أجهزة طبية

أصدرت مديرية جمارك بشار الأسد قراري حجز احتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة ومنع من السفر بحق أربعة أشخاص أحدهم يحمل الجنسية الأردنية يعملون لدى شركة مختصة في توريد الأنظمة الطبية.

وحسب هذه القرارات فإن الحجز ومنع السفر جاء ضماناً لحقوق الخزينة العامة من الرسوم والغرامات المترتبة على قضايا ومخالفات تحت بند الاستيراد تهريباً لبضاعة ناجية من الحجز قيمتها 941 مليون ليرة ورسومها 56.9 مليون ليرة بينما تجاوزت غرامات القضية 1.4 مليار ليرة.

وذكرت وسائل إعلام موالية، الاثنين، أن الشركة قامت بحالات تلاعب وتزوير لبيانات جمركية أدخل بموجبها عدد من الأجهزة الطبية (إيكو – طبقي محوري) وغيرها من الأجهزة والأكسسوارات الخاصة بهذه الأجهزة الطبية وتقديم وثائق مغايرة للحقيقة بهدف التهرب من تأدية الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب الأخرى كلياً أو جزئيا.ً

وذكرت إحدى وسائل الإعلام الموالية التي أوردت الخبر أن “السؤال الأهم هو كيف دخلت هذه الأجهزة إلى سورية دون رخص استيراد نظامية؟ ومن صدّق على الفواتير المتلاعب فيها؟ ولماذا لا يوجد جدول في إدارة الجمارك العامة بالأسعار الحقيقية لمثل هذه الأجهزة التي يستوردها القطاع العام بالأسعار الحقيقية؟”.

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. بتشبه قصة ادخال الدراجات النارية قبل الحرب امام الجميع و على عينك يا تاجر و بدون اتخاذ اي رد فعل لان المهرب من ال الاسد
    بتنمسك الدراجات النارية بعدين مع المواطن المنتوف الي اشتراه ليقضي حاجاته عليها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.