شقيقه قال إنه تعرض لهجوم عنصري .. طعنات تودي بحياة فتى سوري في مدينة تركية ( فيديو )

قتل فتى سوري طعناً بسكين، في ولاية سامسون، المطلة على البحر الأسود، شمالي تركيا، على يد شبان أتراك.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الفتى السوري (أيمن حمامي 16 عاماً)، توفي عقب تعرضه للطعن، خلال قتال بين مجموعتين من الشبان.

واعتقل (ز.ت) المتهم الرئيسي بارتكاب الجريمة، فيما قال ذوو الضحية، إن أيمن تعرض لهجوم عنصري، من قبل عدة شبان أتراك.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن الشقيق الأكبر لأيمن، والذي كان معه عندما وقع الحادث، أنهما كانا ينتظران على الرصيف، عندما مرت بقربهم سيارة فيها شبان، وقاموا بشتمهم شتائم عنصرية.

وأضاف أن الشبان الذين كانوا في السيارة، ما لبثوا أن عادوا إلى المنطقة ذاتها، ومعهم أصدقاؤهم، ومنهم من كان يحمل السكاكين، مشيراً إلى أنه شاهد دورية شرطة، فتبعها بدراجته النارية، لإحضارها إلى مكان الشجار.

ومع عودة الأخ الأكبر مع الشرطة، وجد شقيقه وقد تلقى عدة طعنات، ولدى نقله إلى المستشفى الحكومي، فارق الحياة، رغم تدخل الأطباء لإنقاذه.

وكشف أن شقيقه الصغير يعمل في المخابز منذ أربعة أعوام، وأنه وعائلته يقيمون في ولاية سامسون منذ خروجهم من سوريا قبل سنوات.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.