” فصيل محلي ” داهم وكر العصابة .. اختطاف فتاة في ريف دمشق و تحريرها بعد أسبوع في السويداء ! ( فيديو )

تمكن فصيل محلي في السويداء من تحرير طفلة اختطفت قبل أسبوع في ريف دمشق، وسط ظروف غامضة.

ورغم الانتشار الأمني الكبير في دمشق والسويداء، تعرضت الطفلة ملك إدريس (15 عاماً) للاختطاف على يد مجهولين، بعد مغادرتها لمدرستها في عين ترما، ونقلت من هناك إلى السويداء كما تبين لاحقاً.

ونقلت شبكة أخبار “السويداء 24” الأبرز في تغطية أخبار المحافظة عن مقربين من عائلة الطفلة أنه “بعد يوم على فقدان ملك اتصل من رقمها شخص طلب فدية مالية قدرها 50 ألف دولار أمريكي، مقابل إطلاق سراحها، كما هدد عائلتها بقتلها في حال لم يدفعوا الفدية”.

وقدمت عائلة الطفلة قدمت بلاغاً للجهات الأمنية منذ اول يوم لفقدانها، إلا أن الجهات الأمنية اكتفت بإبلاغ العائلة أنها مخطوفة في السويداء بعد تتبع تغطية جوالها، مما دفع العائلة للتواصل مع الفصائل المحلية في السويداء وطلب المساعدة منهم للبحث عن الطفلة.

ونقلت الشبكة عن فصيل “قوات الفهد” أنهم بدؤوا البحث عن الفتاة بعد تداول تسجيل اتصال الخاطف مع ذويها، والذي كان واضحاً من لهجته أنه من محافظة السويداء، كما تواصلت عائلة الطفلة مع الفصيل وفوضتهم بالعمل على إطلاق سراحها.

وحددت “الجهات الأمنية” للفصيل أماكن الاتصالات والتغطية، وبعد يومين من البحث ومداهمة أماكن مشتبهة، تبين أن الطفلة محتجزة في منزل المدعو “وئام علبة” ببلدة قنوات، إذ تمت مداهمته فجر اليوم الخميس، والقاء القبض عليه وعلى المدعو “وسام الأباظة”، وتحرير الطفلة، فيما تم تسليم “وئام” و”وسام” للجهات الأمنية.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الله محيي رجال الكرامة ، الله محيي اصلكم ، كفيتوا وفيتوا ، لو كانوا الشبيحة خلصوا البنت من خاطفيها ، كان بدهم من ابوها قد ما طلب الخاطفين فدية عشر مرات ، وبيقلولك هادا حلوان لأن رجعنالك بنتك .
    شكرا رجال الكرامة ، شكرا رجال وليد بيك .