يورونيوز : مواجهات دامية في قره باغ .. و أذربيجان تعلن السيطرة على منطقة استراتيجية ( فيديو )

اعلنت أذربيجان الاحد الاحكام العرفية في البلاد إضافة الى حظر التجول في باكو ومدن اخرى عدة بعد تصاعد العنف مجددا بين الانفصاليين في منطقة ناغورني قره باغ والقوات الأذربيجانية.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة الأذربيجانية حكمت حاجييف للصحافيين أنّ “الأحكام العرفية ستسري اعتبارا من منتصف الليل إضافة الى حظر للتجول من الساعة 21,00 حتى الساعة 6,00” في باكو ومدن أخرى والمناطق القريبة من خط الجبهة في قره باغ.

وأكّد ايضا أن القوات الأذربيجانية سيطرت في قره باغ على جبل موروفداغ الذي يعتبر منطقة استراتيجية بين أرمينيا والمنطقة الانفصالية التي لا تسيطر عليها باكو منذ عقود.

وأكّدت اذربيجان كذلك السيطرة على ست قرى في المنطقة، الأمر الذي نفته أرمينيا.

وتبادلت أرمينيا واذربيجان الاتهام باشعال المواجهات التي اندلعت الاحد على خط الجبهة، علما انها الأعنف منذ 2016.

وقالت السلطات الانفصالية في قره باغ إن ما لا يقل عن 16 أرمينيا قتلوا واصيب أكثر من مئة الاحد في مواجهات مع الجيش الاذربيجاني في منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، وفق ما افادت السلطات الانفصالية.

وقال وزير الدفاع في قره باغ التي تحظى بدعم يريفان “بحسب معلومات أولية، قتل 16 جنديا واصيب أكثر من مئة” في المواجهات.

واتهم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الأحد أذربيجان بـ”إعلان الحرب” على شعبه مع تجدد المواجهات.

وقال باشينيان في خطاب متلّفز إنّ “النظام السلطوّي (في اذربيجان) أعلن مجددا الحرب على الشعب الأرميني”، وتابع “نحن على شفا حرب واسعة النطاق في جنوب القوقاز قد يكون لها تداعيات لا يمكن توقعها”.

من شأن اندلاع مواجهة من هذا النوع بين البلدين الجارين في القوقاز واللذين كانا ضمن الاتحاد السوفياتي أن يدفع القوتان الإقليميتان روسيا وتركيا للتدخل.

ودعت كل من روسيا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي إلى “وقف فوري لإطلاق النار”، فيما صلى البابا فرنسيس كي يسود السلام. (EURONEWS)

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها