مدير أمن بشار الأسد الجنائي ينتقد الإنتربول لحجبها هذه ” المزايا الهامة ” عن سوريا

قال مدير إدارة أمن بشار الأسد الجنائي، اللواء ناصر ديب، إن الأمانة العامة للإنتربول ما زالت تحجب عن سوريا عددا من المزايا الهامة.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن ديب قوله إن الإنتربول يحجب عن سوريا “عدداً من المزايا الخاصة بمنظومة الاتصال الدولية (7-24-أ) المتعلقة بالنشرات الدولية (خاصة الحمراء) ويحجب الدخول المباشر لأي من قواعد المنظمة والاستفادة منها باستثناء الدخول للسيارات الدولية” مبيناً أنه تم إيقاف حساب المهندس المشرف (NSO) والذي كان يمكن عن طريقه من الدخول إلى قواعد البيانات المذكورة.

وأضاف ديب أن “الأوضاع التي تمر بها البلاد قلصت ولو بشيء ضيق من التعاون والسبب عائد لتوقف حركة الطيران التي حدت من إجراء الاستلام والتسليم للموقوفين وأصبح الاستلام يعتمد على الترحيل عبر الحدود أو على متن الخطوط السورية للدول التي يصلها الطيران السوري”.

وتابع: “على الرغم من ذلك بقي تعاون الإدارة مع منظمة الإنتربول سار بكل جدية في الإطار الجنائي من خلال التواصل اليومي في إرسال واستقبال البريد والتعميم عن الأشخاص المطلوبين لصالحنا أو الأشخاص الأجانب الذين ارتكبوا جرائم تمس بمصلحة سوريا، ومن خلال إصدار النشرات الدولية الحمراء لتعقب مرتكبي الجرائم الجنائية كالإرهاب والمخدرات والتزوير والسرقات وجرائم القتل والجرائم المالية” مشيراً إلى استمرار التعاون في إطار التعميم على السيارات المسروقة دولياً.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها