فرنسا : تطورات و معلومات جديدة حول حادثة ذبح شاب لمدرس عرض صوراً كاريكاتورية للنبي محمد

أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن أجهزة الأمن نفذت اعتقالات جديدة ضمن إطار التحقيقات في قضية قتل معلم تاريخ في إحدى المدارس قرب باريس.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر قضائي قوله اليوم السبت إن خمسة أشخاص آخرين اعتقلوا على خلفية الجريمة، ليرتفع إجمالي عدد الموقوفين إلى تسعة أشخاص، بينهم والدا التلميذ الذي قتل المعلم بطريقة مروعة.

وأكد المصدر صحة الأنباء التي تتحدث عن أن القاتل شاب من أصول شيشانية في سن 18 عاما ولد في العاصمة الروسية موسكو.

وأشارت قناة BFMTV إلى أن الاعتقالات الجديدة طالت والد تلميذ آخر نشر في الإنترنت فيديو نقاش مطول انتقد فيه المعلم القتيل، وصديقه.

وذكرت القناة أن بين المعتقلين أربعة من أهالي مرتكب الجريمة، وهم والداه وجده وشقيقه، مضيفة أن الاعتقالات نفذت في بلديتين كونفلان-سان-أونورين وشانتيلو شمالي العاصمة.

ووقعت الجريمة المروعة قرب المدرسة، بعد أن عرض المدرس على التلاميذ رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال درس مقرر حول حرية التعبير.

وقُتل منفذ الجريمة برصاص الشرطة، وأكدت مصادر أنه صرخ “الله أكبر” وهدد بمهاجمة عناصر الأمن.

وسبق أن قدم أحد ولياء التلاميذ شكوى على هذه خلفية عرض الرسوم الكاريكاتورية ضد المدرس، وفتحت المدرسة نقاشا لبحث المسألة.

ومن المقرر أن يعقد المدعي العام بعد ظهر اليوم ندوة صحفية للكشف عما ما توصلت إليه التحقيقات في الجريمة التي صنفتها السلطات هجوما إرهابيا. (RT)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها