قارب صغير على شاطئ ناءٍ بأمريكا يثير دهشة زوجين

انتهى المطاف بقارب صغير على شاطئ جزيرة في ولاية ويسكونسن الأمريكية، بعد 27 عاماً من إبحاره بين البحيرات العظمى، إذ تبيّن أنه تم إطلاقه على أيدي معلمتين، أثناء جولة تعليمية ميدانية لطلابهما.

شبكة “سي إن إن”، قالت إن قارباً صغيراً يحمل ألوان الأحمر والأبيض والأزرق عُثر عليه في منطقة نائية، وكان يحمل رسالة على قاعدته تقول: “أنا مسافر إلى المحيط، يرجى إعادتي إلى الماء، هلّا أرسلت معلومات عن موقعك إلى: Lakewood School Room 116 & 118 5207 N. Tischer Duluth, MN (رمز بريدي مكتوب) 53304”.

غير أن الرسالة لم تضم أي تواريخ، ولم يعرف أحدٌ مصدر القارب، حتى أجرت المدرسة المذكورة في العنوان بعض البحث.

تبين خلال البحث أن المعلمتين بريندا شيل وبوني فريتش، كانتا تشرحان درساً في كتاب “Paddle-to-the-Sea” عام 1993، وكان قاربان خشبيان جزءاً من الدرس.

وأكدت المدرسة في منشور حديث لها على فيسبوك أن بوني قالت: “رسمنا خريطة لرحلات القارب في البحيرات العظمى، وقام أحد أصدقاء بريندا بصنع قاربين صغيرين، ليقوم طلابهما بكتابة الرسالة على القاعدة”.

أشارت المدرسة كذلك على لسان “بوني” أن المعلمتين توقفتا خلال الرحلة الميدانية عند شاطئ برايتون لإطلاق القاربين.

بعد ما يقرب من 27 عاماً، كان القارب لا يزال في حالة جيدة ويشق طريقه في البحيرة، لكن مكان وجوده طوال هذا الوقت لم يكن معروفاً، إلى أن جاءت لين بيبو وزوجها، ليعثرا على هذا القارب الخشبي الصغير أثناء تنزههما على شاطئ البحيرة مقابل جزيرة إيغل.

عبّرت لين عن شعورها لشبكة “سي إن إن”: “لقد كان اكتشافاً ممتعاً للغاية وغير متوقع”.

عن تفاصيل الاكتشاف قالت لين: “قرّرنا الذهاب لتفقد هذه المنطقة، عندما لاحظ زوجي هذا الخشب الأحمر وذهب لفحصه، وجده قارباً صغيراً عجيباً!”، مؤكدة أنهما لم يتوقعا أن يكون قديماً إلى هذا الحد.

وبعد التقاط بعض الصور للقارب، أطلقاه في الماء مجدداً مثلما أوصت الرسالة، لكن هذه التجربة تركت لين في حالة من الدهشة، حيث بدأت في رحلة البحث عن المدرسة المذكورة، قائلة: “أنت لا تعرف أبداً ما قد تعثر عليه، لذا انطلق واستكشف، لأن ثمة أشياء يمكنك العثور عليها”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها