نقابات شرطية بألمانيا : النزاعات حول قواعد مواجهة كورونا صارت أكثر عدوانية

أعلنت نقابات شرطية في ألمانيا أنها ترى أن النزاعات حول القواعد السارية لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” في ألمانيا تصير أكثر عدوانية بصورة مستمرة.

وقال يورك رادك، نائب رئيس نقابة الشرطة “غي دي بي”، لوكالة الأنباء الألمانية “د.ب.أ”: “ما يزال هناك دائماً قبول كبير لقواعد مكافحة كورونا، ولكننا نشعر أيضاً أن الأجواء بدأت تصير أكثر عدوانية، على سبيل المثال عندما تريد الشرطة تنفيذ الإجراءات”.

وتابع رادك: “يتطور الأمر إلى حد المقاومة، يبدأ ذلك بإهانات، ثم تنمر ثم بصق، وسعل، يعايش زميلاتنا وزملاؤنا كل ذلك في هذا الوباء”.

يُذكر أن العمليات الشرطية لم تنطلق فقط بسبب من يسمون برافضي أقنعة الأنف والفم (الكمامات)، ولكن أيضاً بسبب مواطنين يرغبون في توفير الحماية والوقاية وطالبوا مؤخراً بحقوقهم في الحماية بشكل أقوى وعلى نحو أكثر عدوانية، بالإشارة مثلاً إلى السلوك الخاطئ لرافضي ارتداء الكمامات.

وأشار راينر فنت، الرئيس الاتحادي لنقابة الشرطة الألمانية “دي بي أو إل دي”، إلى أنه ليس هناك إحصائيات لمثل هذه الاعتداءات، قائلاً: “ولكن هناك بصورة متزايدة تقارير من قوات الشرطة عن أن قبول قواعد مواجهة كورونا تراجع ويتم اتخاذ إجراءات ضد قوات الشرطة بشكل عدواني على نحو متزايد، تلك القوات التي من شأنها مراقبة الالتزام بالقواعد وتنفيذها”. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.