وزير الاقتصاد الألماني يرفض التكهنات بحصول الدولة على حصة بشركة تيسنكروب المتعثرة

رفض وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير التكهنات التى تشير إلى أن الدولة في ألمانيا تخطط للحصول على حصة في شركة إنتاج الصلب المتعثرة “تيسنكروب إيه غي”، معرباً عن معارضته لتأميم الشركة.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء، السبت، عن ألتماير، قوله، في مقابلة مع صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه زونتاغس تسايتونغ” الألمانية، حول التكهنات الخاصة بحصول الدولة على حصة في الشركة: “نحن على استعداد لإتاحة الأموال العامة من أجل إعادة الهيكلة الضخمة لصناعة الصلب باتجاه صناعة صلب ذات مناخ محايد”.

وأضاف وزير الاقتصاد: “وبالطبع فإن برامج مساعدتنا ستكون متاحة أيضًا إذا كانت هناك حاجة للسيولة”.

وأوضحت الصحيفة الألمانية أن ألتماير لم يرغب في التعليق على عرض الاستحواذ على وحدة الصلب لتسينكروب من جانب مجموعة “ليبرتي ستيل” البريطانية.

وأعلنت مجموعة “ليبرتي”، التي يرأس مجلس إدارتها سانجيف جوبتا، أنها قدمت عرضاً استرشادياً غير ملزم لوحدة الصلب لتيسنكروب، في وقت تواصل فيه الشركة الألمانية جهود إعادة الهيكلة لضمان النجاة والخروج من عثرتها.

وسجلت أسهم تيسنكروب ارتفاعاً في البورصة، الجمعة، بعد ورود أنباء عن أن عرض الاستحواذ بات وشيكا.

وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجارى عن تكبدها خسائر كبيرة في الربع المالي الثالث على خلفية انتشار وباء كورونا.

وأوضحت الشركة أنها بدون صفقة المصاعد التي تم بيعها مؤخراً، سجلت صافي خسائر بقيمة 819 مليون يورو في الفترة بين شهري نيسان وحزيران الماضيين.

وبالنسبة للربع الرابع من العام المالي، تتوقع الشركة الألمانية تطوراً مستقراً أو تحسناً طفيفاً في جميع القطاعات تقريباً، مقارنةً بالربع الماضي، ولكنها أشارت إلى أنه من المحتمل استثناء قطاع الصلب من ذلك. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.