الأولى من نوعها في سوريا .. عملية جراحية لطفل تتكلل بالنجاح

قالت وسائل إعلام موالية، السبت، إن “الهيئة العامة لمشفى دمشق شهدت إجراء عملية جراحية نوعية وتعد الأولى من نوعها في سورية حيث أجرى الدكتور طرفة بغدادي اختصاصي الجراحة العصبية مع فريق طبي في مشفى دمشق استئصال نصف كرة مخية لطفل يبلغ من العمر ست سنوات يعاني من تبعات ما يسمى التهاب دماغ راسموسن أو Rasmussen’s Encephalitis”.

وبالنتيجة تخلص الطفل من نوبات الصرع التي لم تكن تتركه على مدار الساعة وهو قادر الآن على المشي والكلام.

والتهاب دماغ راسموسن عبارة عن التهاب مناعي ذاتي يصيب نصف كرة مخية واحد ويؤدي بالمريض إلى الصرع المعند وتراجع الملكات العقلية إضافة إلى الشلل الشقي المقابل واضطرابات في النطق واللغة في حال حدوثه في نصف الكرة المسيطر، ونمط الصرع المرافق من النمط المعند على كل التشكيلات الدوائية المضادة للصرع و المتاحة كي يصل الطفل في النهاية إلى ما يسمى Epilepsia partialis continua و فيها يحدث حركات تشنجية متكررة في نصف الجسم لا تتوقف، عندها فقط وفي هذه الحالات النادرة يستطب إلغاء عمل نصف المخ.

الفريق الطبي الذي قام بالعملية: الدكتور مجد هناوي – الدكتور إيهاب سعود – الدكتور ابراهيم الزعبي – الدكتور عدي عبد الملك – وأخصائية التخدير الدكتورة أسماء فوزي (التمريض/ نادية سلمان – براءة محمود).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.