بعد أن فقد منزله و أبناءه فيها .. سوري تدمري يعيد بناء آثار مدينته معتمداً على ذاكرته ( صور )

أنجز خمسيني سوري مجسمات لآثار تدمر، معتمداً على ذاكرته فقط، في مدينة الباب بريف حلب.

وقالت وكالة بحسب ما ترجم عكس السير، إن النازح السوري علي صالح (58 عاماً) قام بالاعتمدا على ذاكرته، وباستخدام الأخشاب والجص، ببناء المعالم الأثرية لمدينته تدمر التي تضررت بشدة بسبب تنظيم دا. عش.

ونقلت عن عائلة صالح قولها إن 10 سنوات من الحرب سلبت الرجل منزله في مدينته الصحراوية و3 أبناء وابنة وحاسة السمع الضعيفة لديه.

ورغم ذلك، ما زال صالح يتذكر بوضوح آثار تدمر، كونه رافق فرق الترميم والتنقيب فيها على مدار 25 عاماً.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها