الدولار يهبط وسط عزوف عن المخاطرة و ذرى جديدة للعملات المشفرة

تراجع الدولار الخميس، منهيا موجة صعود دامت يومين مع انحسار الآمال حيال تعاف قتصادي سريع من الأزمة الصحية العالمية بعد بيانات مخيبة للآمال من سوق العمل الأمريكية، مما حدا المتعاملين إلى العزوف عن المخاطرة.

ونزلت بِتكوين عن ذروتها القياسية 52 ألفا و640 دولارا التي بلغتها الليلة الماضية. وصعدت العملة الموحدة نحو 79 بالمئة منذ بداية العام الحالي مع اكتساب طلب المؤسسات زخما، مما دفع بعض المحللين إلى التحذير من عدم استدامة موجة المكاسب.

وسجلت إثيريوم، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث الحجم والقيمة السوقية، ذروة قياسية عند 1939 دولارا، بعد أن صعدت نحو 1400 بالمئة هذه السنة.

وفي الأسبوع الماضي، أطلقت بورصة شيكاجو التجارية عقودا آجلة في العملة الرقمية التي تسهل التعاملات على سلسلة كتل إثيريوم. وارتفع ذلك العقد أربعة بالمئة في أحدث معاملاته إلى 1925.30 دولار.

ونزل مؤشر الدولار 0.33 بالمئة إلى 90.601، عقب مكاسب ليومين متتاليين. وارتفع اليورو 0.38 بالمئة إلى 1.2086 دولار بعد تراجعه 0.5 بالمئة الليلة الماضي، أكبر قدر في أسبوعين.

وارتفع الين قليلا أمام الدولار وكان مستقرا دون تغير يذكر في أحدث سعر له عند 105.685، لكن العملة مازالت دون المتوسط المتحرك لمئتي يوم.

وتقدم الجنيه الإسترليني 0.77 بالمئة وبلغ في سعره الأحدث 1.397 دولار، وسجل ذروة أمام اليورو عند 86.525 بنس. (CNBC)

 

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها