شركات مشروع ” نورد ستريم 2 ” تتقدم بطلب بألمانيا للتشييد تحت مياهها

قال المكتب الاتحادي للملاحة والمسح البحري في ألمانيا “بي سي إتش” اليوم الأحد، إن الشركات المشغلة لمشروع خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 الذي يربط بين روسيا وألمانيا، تقدمت بطلب للحصول على تصريح للبدء فورا في أعمال البناء بالمياه الألمانية.

ولم تحدد متحدثة باسم المكتب موعدا بشأن متى يمكن توقع اتخاذ هذا القرار.

وقال متحدث باسم مشروع نورد ستريم 2، الذي يقترب من الاكتمال لكنه يتعرض مرارا وتكرارا لعقوبات أمريكية، إن الطلب تم تقديمه بالفعل في ديسمبر، تحسبا لاعتراضات على خط أنابيب بحر البلطيق من قبل جماعات محافظة على البيئة.

لكن المخاوف المحيطة بخط الأنابيب لا تتعلق بالبيئة فقط.

وتقول الولايات المتحدة إن المشروع سيجعل أوروبا تعتمد للغاية على امدادات الطاقة الروسية.

ويتزايد الاعتراض على المشروع أيضا داخل أوروبا، في ضوء معاملة الكرملين للمعارض الروسي الشهير أليكسي نافالني، الذي تم احتجازه مؤخرا.

ووفقا للإدارة المسؤولة عن مشروع نورد ستريم2، يبلغ طول جزء خط الأنابيب الذي سيتم بالمنطقة الاقتصادية الخالصة لألمانيا 5ر16 كيلومتر. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.