هذا ما خسرته الليرة السورية مذ أطلق بشار الأسد شعار ” سوا الليرة بتقوى “

تراجعت الليرة السورية بشكل كارثي مذ أطلق بشار الأسد حملته الانتخابية “سوا” في العام 2014، قبل “الانتخابات الرئاسية”.

وتظهر الصورة المرفقة البنك المركزي وعليه صورة بشار الأسد وقد كتب عليها “سوا الليرة بتقوى” أحد شعارات حملته الانتخابية.

ويعود تاريخ الصورة إلى 27 أيار من العام 2014، قبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية.

في ذلك اليوم كان سعر صرف الدولار الواحد هو 170 ليرة تقريباً، واليوم وصل السعر إلى 4000، ارتفاع مقداره حوالي 2300%.

وفي الرابع والعشرين من الشهر الأول طرح النظام الـ 5000 ليرة الجديدة، في ذلك اليوم كان سعر الصرف 2920، واليوم وصل إلى 4000، أي ارتفع الدولار بمقدار حوالي 37%.

* مصدر الصورة: فرانس برس

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. كما ذكر التاريخ بطولات الأجداد , سلطان باشا الأطرش و ابراهيم هنانو و حسن الخراط و صالح العلي و فوزي القاوقجي و غيرهم سيذكرك التاريخ يا بشار بعمالتك و خيانتك و بيعك وطنك و شعبك لقاء أن تبقى متخوزق عالكرسي . صبرا أيها الأحمق الغبي و ان غدا لناظره قريب .

  2. لا يجوز اهانة الليرة .فهي تمثل كرامة الناس .يمكن طرح طرق تساعد الناس .بدلا من الفكر الرجعي الذي تمشي عليه المعارضة

  3. الاستهتار ليس اسلوب صحيح .فالليرة كرامة السوري فعلا. ولايجوز الاستهتار بشأنها

  4. التضامن يمكن أن يحسن البلد ..وبشار لوحده لا يكفي…فيجب تضامن الجميع..فما بالكم عندما نستهزء بشخص لا يكفي لوحده ..عندها نكون فاقدين الوعي

  5. سوى بتقوى الليره وسوى ربينا تدهورت العمله السوريه واللبنانيه كرمال عيون اير ان