حقيقة خبر ” فرض الخدمة الإلزامية على الفتيات في سوريا “

تتداول صفحات سورية على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً يدّعي ناشروه أن السلطات السورية تنظر في إمكانية تطبيق قانون الخدمة العسكرية الإلزامية على الإناث. إلا أن الخبرعار عن الصحة.

وبدأ انتشار هذا الخبر في 17 آذار/مارس 2021 وجاء في نصه: “دراسة إمكانية تطبيق قانون الخدمة الإلزامية على الإناث من سن العشرين حتى سن الثامنة والعشرين…”.

وحصد المنشور آلاف التعليقات منها ما كان ساخراً ومنها ما عبّر عن تخوّف من إمكانية دخول قرار مماثل حيّز التنفيذ.

إلا أن هذا الخبر المتداول لا أساس له من الصحة بحسب ما أكّدت مصادر لوكالة فرانس برس.

وما لبثت أن أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا في بيان نشرته على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك عن حاجتها لتطويع عدد من المواطنين، مشددة على أن يكونوا من الذكور فقط ومن حملة الإجازة الجامعية، ولم تأت على ذكر تطويع نساء في الخدمة العسكرية الإلزامية.

ويبدو أن خبر تطويع الإناث في الخدمة العسكرية تداولته صفحات من باب السخرية وتحوّل في ما بعد إلى خبر زائف. (AFP)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الظاهر صبايا العطاء لم تعدد تكفي مطالب جنود الروس الجنسيه لذالك اراد القواد بشار ان يجند بنات وارسالهم الى ثكنات ومهاجع جنود الروس لاشباع غرائزهم الجنسيه .