حقيقة خبر ” منح ترخيص لشركة نقل على ظهر الدواب ” في سوريا

في ظل أزمة المواصلات التي تشهدها سوريا ومع ارتفاع سعر الوقود، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي نسخة لوثيقة ادعى ناشروها أنها شهادة تسجيل رسميّة لإحدى الشركات تخوّلها نقل الركاب على الدواب والعربات في محافظة اللاذقية.

إلا أن الادعاء، الذي يُرجّح أن يكون ظهر أول الأمر على سبيل السخرية، غير صحيح والوثيقة مركبّة.

نُسبت الوثيقة المتداولة إلى أمانة السجل التجاري في محافظة اللاذقية تحت عنوان “شهادة تسجيل شركة”.

وجاء فيها أن الشركة المرخّص لها “غايتها نقل الركاب والمسافرين على عربات الجرّ والدواب والأحصنة”.

وحصدت هذه الوثيقة المزعومة عشرات المشاركات على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر، إضافة إلى مواقع إلكترونيّة.

وبدأ انتشار هذه الصورة في سياق الأخبار المضللة التي غزت مواقع التواصل الاجتماعي منذ إعلان السلطات السوريّة في منتصف آذار/مارس الماضي رفع سعر صفيحة البنزين بأكثر من 50 في المئة في ظلّ أزمة شحّ محروقات.

لكن صحافيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس لم يعثروا على أي أثر للوثيقة المزعومة على مواقع سورية رسميّة أو ذات صدقيّة، بل على العكس من ذلك، أرشد البحث إلى مواقع رسميّة نفت صحّة هذا المنشور.

وأكدت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية، وهي الجهة المعنية بإعطاء تراخيص للشركات، أن الوثيقة هي “سجّل مزوّر”، وذلك في منشور على صفحتها الرسميّة على موقع فيسبوك. (AFP)

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. لايحتاج الامر الى ترخيص فالواقع يؤكد دلك لان من يقود البلد مجموعه من دواب الممانعه