قيل إن من كتبها هو ياسر عرفات .. وثيقة مسربة يعتقد أنها تدل على قبور جنود إسرائيليين في دمشق

قالت وسائل إعلام فلسطينية، إن تقريراً إسرائيلياً كشف أن “رئيس حزب (يمينا) نفتالي بينيت، أرسل وثيقة إلى مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في تموز الماضي، تحتوي على معلومات مزعومة حول أماكن دفن جنود إسرائيليين قتلوا في معركة السلطان يعقوب ضد الجيش السوري إبان الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982”.

ونقلت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا عن موقع “واللا” الإسرائيلي قوله إن “وثيقة كتبت بخط يد الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، أشارت إلى ثلاثة قبور في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق”.

وأوضح الموقع أن الوثيقة المسربة لا تذكر بشكل مباشر أن مكان القبور التي تتحدث عنها لجنود إسرائيليين قتلوا في معركة “السلطان يعقوب”، غير أنها تتضمن وصفًا دقيقا لموقع ثلاثة قبور في منطقة معينة في مقبرة مخيم اليرموك حيث دفن شهداء فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بعد عام 1980، كما تحتوي على تعليمات حول كيفية التعرف على هذه القبور.

وذكرت المجموعة أن “القوات الروسية فرضت في آذار من العام 2019 طوقاً أمنياً على مخيم اليرموك للبحث عن جثث جنود إسرائيليين مفقودين، وتم الإعلان فيما بعد عن تسليم رفات الجندي الإسرائيلي زكريا بومل للاحتلال بعد العثور على رفاته في المقبرة القديمة بمخيم اليرموك”.

وسبق لوسائل إعلام إسرائيلية أن كشفت أن “روسيا تقوم بعمليات بحث متواصلة في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، عن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين الذي أعدم في 18 أيار 1965 في سورية بتهمة التجسس، كما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن عمليات البحث عن رفات كوهين في سوريا جارية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.