المرصد : القرداحة تشهد صراعات كبيرة .. و ” كتابات مناهضة للنظام ” تؤدي لمداهمات و اعتقالات !

أفاد تقرير بتفاقم آثار الأزمة الاقتصادية في مناطق سيطرة الحكومة السورية، مشيراً إلى توتر في القرداحة، معقل عائلة بشار الأسد.

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، في تقرير له، إنه «لا تزال مناطق نفوذ النظام السوري بمختلف المحافظات تشهد أوضاعاً كارثية، بما يخص الواقع المعيشي الذي ينذر بمجاعة حقيقية إذا ما استمرت على الوتيرة ذاتها، وسط ارتفاع جنوني في أسعار السلع الأساسية، وعجز الأهالي عن تأمين أبسط احتياجاتهم اليومية، فضلاً عن الأزمات الكبيرة والطوابير للحصول على مادة الخبز والمحروقات».

وذكر المرصد أن مدينة القرداحة، شهدت خلافات كبيرة في الأوساط المؤيدة لبشار الأسد، بين أشخاص من عائلة الأسد وعوائل أخرى، لأمور تتعلق باستيراد وتجارة الإلكترونيات والحواسيب، وأمور أخرى تتعلق بهذا الشأن، لا سيما في ظل الانهيار الاقتصادي الكبير.

كما شهدت ضواحي اللاذقية توتراً كبيراً بين الميليشيات المسلحة الموالية للنظام فيما بينها، على خلفية صراعات داخلية، حسب «المرصد».

وأضاف المرصد: «في قرية بحمرا المحاذية للقرداحة التي تعد مسقط رأس غازي كنعان، رئيس شعبة الاستخبارات السورية الأسبق في لبنان، وقعت اعتقالات طالت أشخاصاً، على خلفية كتابة عبارات مناهضة للنظام السوري، حيث نفذت أجهزة النظام الأمنية مداهمات، واعتقلت عدة أشخاص».

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها