الاتحاد الإنكليزي يفتح تحقيقاً رسمياً بشأن دور ” الأندية الستة ” في السوبر الأوروبي

فتح الاتحاد الانكليزي لكرة القدم تحقيقا رسميا بشأن الدور الذي لعبته ستة أندية من الدوري الإنكليزي الممتاز في محاولة لم يكتب لها النجاح لتأسيس “دوري السوبر الأوروبي” لكرة القدم.

وكان مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير وأرسنال ضمن 12 ناديا أوروبيا بارزا، بقيادة فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، حاولت إطلاق دوري السوبر الجديد.

لكن بعد 48 ساعة من الاحتجاجات والانتقادات، التي لا تزال مستمرة في التأثير على كرة القدم الإنكليزية، انسحبت أندية الدوري الممتاز من المشروع الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم الاتحاد الانكليزي، الاثنين: “في الأسبوع الماضي بدأنا تحقيقا رسميا بشأن مشروع دوري السوبر الأوروبي ومشاركة الأندية الانكليزية الستة”.

أضاف: “طلبنا من كل الأندية رسميا تقديم كل المعلومات الممكنة بشأن مشاركتها. بمجرد حصولنا على المعلومات المطلوبة سنبحث الخطوات المناسبة التي يتعين اتخاذها. من الواضح أن ما حدث لم يكن مقبولا، وكان من الممكن أن يتسبب في ضرر كبير للأندية في جميع مستويات كرة القدم الإنكليزية”.

وقالت رابطة الدوري الممتاز أيضا إنها فتحت تحقيقا بشأن الأندية الستة.

وأضافت في بيان: “نحن عازمون على الوصول إلى حقيقة ما حدث ومحاسبة هذه الأندية على قراراتها وأفعالها”.

وأضافت الرابطة أنها تراجع لوائحها لمنع أي محاولة مستقبلية لتأسيس أي بطولة انفصالية.

وتابعت: “في هذا الإطار سيتم وضع ميثاق جديد لملاك الأندية وسيطلب منهم جميعا التوقيع عليه والالتزام بالمبادئ الأساسية للدوري الممتاز. وأي خرق لهذا الميثاق ستقابله عقوبات كبيرة”. (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.