مرشح لانتخابات الأسد الرئاسية يتحدث عن برنامجه الانتخابي و يدعو بشار و منافسه الثاني لمناظرة !

قال محمود مرعي أحد المترشحين الثلاثة لانتخابات رئاسة بشار الأسد، إن برنامجه الانتخابي يتضمن العمل على رفع العقوبات الأمريكية عن سوريا، التي اعتبرها من “الثوابت وطنية”.

وأضاف في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية: “سوف أعمل من أجل الإفراج عن معتقلي الرأي والأسرى والمخطوفين، وتكريم أسر الشهداء وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم ووطنهم سوريا، وتأمين حياة كريمة لهم، وفصل السلطات بشكل حقيقي، بحيث تفصل السلطة التنفيذية عن السلطة التشريعية والقضائية، وتشكيل وحدة وطنية تشاركية، تشارك فيها المعارضة بشكل حقيقي وفعلي وواقعي، وليس وهمي”.

وقال إنه يعتزم عقد مؤتمر وحوار وطني في دمشق تحضره “الدولة السورية، والمعارضة الوطنية الداخلية والخارجية، من أجل الوصول إلى حل للأزمة في سوريا، وإعادة إعمار البلد”.

وبحسب مرعي فإن برنامجه الانتخابي يتضمن “تأمين فرص عمل للشباب، وتمكين المرأة ليكون لها دور في الحياة السياسية، وتغيير وتعديل وتطوير قانون الأحزاب والانتخابات والإعلام، ولا يعقل أن يحرم المسيحي من حق الترشح للانتخابات الرئاسية، وأنا سأعمل بأن يكون الحق لكل مواطن سوري، بغض النظر عن الدين والمذهب، وبما ينسجم مع مبدأ دولة المواطنة المتساوية”.

وأضاف: “سأعرض برنامجي الانتخابي مكتوبا اليوم، ومن يقبل أن يكون جزءا من حملتي الانتخابية، وأن يوافق على برنامجي الانتخابي، من المعارضة والمواطنين السوريين، فهو مرحب به”.

وقال: “أنا مع أن تكون هناك مناظرة بين المرشحين الثلاثة، وأن توجه أسئلة من الإعلام والصحفيين، وأن يشرح كل مرشح برنامجه ووجهة نظره، وذلك يعتمد على رغبة المرشحين الباقين”.

وختم: “أنا على تواصل مع مواطنين سوريين في الخارج، والمعارضة الوطنية الخارجية. هناك عدد كبير من الشخصيات المعارضة في الخارج، وضمن برنامجي التواصل معهم من أجل عودتهم إلى الوطن”.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. كلام سليم وافكار جيدة سيدي المرشح . لكن اعذرني فانت عايش بمزرعة الاسد ولن تتمكن من تغيير اي شي مع بقاء هذا الطاغية وحزبه الشوفيني البغيض.

  2. مع انه كمالة عدد, لا بيقدم ولا بيأخر, بس خسارة انه مات بكرة!

  3. كلام في منتهى الروعه , الا أنها مسرحية رخيصه و مكشوفه لمخرج غر و مبتدىء , من قتل شعبه بالكيماوي و البراميل و أعاد البلد 100 سنه للوراء من اجل الكرسي لا يرى الا نفسه رئيسا . فكيف يكون هناك مرشحين و مناظره …. العب غيرها يا أبو نص لسان .