الحالة الأولى في تاريخ جامعة سورية .. سحب شهادة دكتوراه من طالبة بعد 6 سنوات من حصولها عليها !

أعلن نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا محمد فراس الحناوي، صدور قرار بسحب شهادة الدكتوراة من إحدى طالبات كلية الزراعة وذلك بعد تقديم شكوى رسمية من قبل صاحب البحث الأساسي، الذي جرى استلال رسالة الدكتوراة منه.

وذكرت وسائل إعلام موالية، أن الشهادة ممنوحة قبل ست سنوات، والحادثة هي الأولى من نوعها بتاريخ الجامعة، وقد تم تشكيل لجنة مختصة للتدقيق بالشكوى المقدمة من قبل صاحب البحث وأظهرت النتائج وجود حالة سرقة بنسبة تجاوزت 65 بالمئة من البحث، حتى أن نتائج الرسالة كانت مسروقة من البحث ذاته.

ولقرار سحب الشهادة من الطالبة المذكورة تداعيات عليها تتعلق بالعمل حيث أنه سيتم إلغاء تعيينها في أي مكان عينت فيه على أساس الشهادة المذكورة إضافة لحرمانها من إعادة تقديم البحث أو المناقشة من جديد وإحالتها إلى مجلس التأديب لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها، مع مطالبتها بإعادة كل الوثائق التي حصلت عليها بعد قرار منحها شهادة الدكتوراة، وسيتم لفت النظر بالنسبة للجنة الحكم التي منحتها الدكتوراة في ذلك الوقت دون الإشارة إلى إمكانية فرض عقوبات أو ماشابه على أعضائها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.