تركيا : سيدة سورية تعتدي على طفلتها و تلفق اختطافها لهذا السبب ! ( فيديو )

كشفت السطات التركية عملية تضليل قامت بها سيدة سورية، بدافع الانتقام من رجل، ادعت أنه تسبب بسجن زوجها، في ولاية إسطنبول.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السيدة السورية استخدمت طفلتها في اللعبة التي حاكتها، حيث قامت بضرب طفلتها البالغة من العمر 4 سنوات، ضرباً مبرحاً، وتوجهت إلى مركز الشرطة في منطقة سلطان غازي، مدعية أن طفلتها قد اختطفت.

وبعد فترة، عادت المرأة ذاتها إلى مركز الشرطة، وكررت شكواها، وقالت إن الخاطفين أرسلوا لها صوراً تظهر تقييد الطفلة وضربها، ورسائل مرسلة إلى هاتفها المحمول، تطالب بفدية قدرها 50 ألف دولار.

وزعمت المرأة أن الصوت الذي سمعته في التسجيلات كان لشخص تعرفه، وهو الذي تسبب بدخول زوجها إلى السجن، وقامت الشرطة بتوقيف الشخص المتهم، ولدى استجوابه، كشف أنه تعرض منذ حوالي 6 أشهر، للابتزاز من قبل أشخاص آخرين.

وبينما كانت فرق الشرطة تحقق بالحادثة، عثر أحد المواطنين على الطفلة الصغيرة في الطريق، وقام بتسليمها إلى مركز الشرطة، ولدى فحص فرق الشرطة للكاميرات الأمنية الموجودة في المنطقة، التي وجدت الطفلة فيها، تبين أن والدة الطفلة كانت قد مرت من المكان نفسه.

وأثناء احتجاز المرأة المشتبه بها، تم استجواب الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات، وأخبرت الفتاة الصغيرة أن شقيقها وأختها قد قيدوها وضربوها، وكشفت مديريات فرع الأحداث في إسطنبول عن تفاصيل الحادث، وقاموا باحتجاز شقيق الطفلة الأكبر، وشقيقتين كبيرتين منه.

ولاحقاً، تم الإفراج عن المتهمين الذين نفوا هذه الاتهامات، بشرط الرقابة القضائية، كما تم تسليم الفتاة البالغة من العمر 4 سنوات، إلى أسرتها مرة أخرى.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يوما بعد يوما يثبت السوريون للدنيا كلها انهم شعوب لا يليق به الا جزار اسمه بشار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.