رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس يتحدث عن سوريا : ” دولة مافيا يديرها سلطوي شرير “

وصف رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بوب مينينديز، حكومة النظام السوري بأنها دولة مافيا، يديرها “سلطوي شرير”.

وقال مينينديز في كلمة له بالكونغرس الأربعاء، بحسب ما نقلت قناة الحرة الأمريكية: “نحن نتعامل مع دولة مافيا يديرها (بشار الأسد) سلطوي شرير ودائرته الداخلية الفاسدة، إنها دولة غير عادية، إننا نتعامل مع مشروع إجرامي، وليس مع حكومة ديمقراطية”.

أما فيما يتعلق بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقد أكد السيناتور الأمريكي بأننا “نتعامل مع قاتل لا يرحم، ويجب أن نتصرف وفقاً لذلك”.

وأوضح مينينديز: “عندما نقّيم سلوك روسيا في السنوات الأخيرة، نرى أنها في كل ساحة، لقد اختار بوتين التصعيد على الاستقرار”، داعيا إلى محاسبة روسيا على سلوكها المزعزع للاستقرار في جميع أنحاء العالم.

وتوقع مينينديز أن يكون الرئيس بايدن أكثر حزماً مع بوتين من سلفه، مبيناً أن “روسيا تواصل مساعدة وتحريض نظام بشار الأسد الوحشي والإجرامي فقط لتأمين مصالحها الخاصة”.

ولفت إلى اتهام الأمم المتحدة العام الماضي لروسيا، بارتكاب جرائم حرب في سوريا، مؤكداً أنه “في ثلاث سنوات فقط، تسببت القوات الروسية بمقتل 18 ألف سوري جلّهم من المدنيين، وهذه جرائم حرب لذا يجب محاسبتهم”.

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. اللهم عليك ببشار وبوتين والخرامنائي وحزب الات فانهم لا يعجزونك اللهم امين

  2. بدون ادنى شك لكم كل الخاطر ومن عندكم الضوء الاخضر في كل ما حدث ويحدث وذلك لسبب يعلمه كل العقلاء وهو انه طالما القتل يحصل للمسلمين السنة فلا مشكلة لدى ما يسمى مجتمع دولي طبعا لافرق بين طفل وشيخ كبير وامراة مسنة على اعتبار ان جميعهم لهم نفس التصنيف لديكم وهو حجة الارهاب