أمطار موسمية غزيرة تودي بحياة العشرات و تصيب مدناً هندية بالشلل

انهمرت أمطار غزيرة على العاصمة الهندية نيودلهي ومومباي المركز المالي الرئيس، الإثنين، بعد يوم من سقوط ما لا يقل عن 35 قتيلا في أنحاء مختلفة من الهند، بسبب انهيارات أرضية وانهيار منازل بفعل المطر.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية الهندية هطول أمطار غزيرة إلى غزيرة جدا على شمال البلاد بما في ذلك نيودلهي.

وبالنسبة لمومباي، أصدرت الهيئة تحذيرًا من أمطار غزيرة وعاصفة رعدية بالمدينة والمناطق المحيطة بها.

ولقي 30 شخصا على الأقل حتفهم، الأحد، في ثلاث ضواح بمومباي عندما انهارت عدة منازل بسبب انهيارات أرضية أعقبت الأمطار.

وعرض التلفزيون المحلي لقطات لرجال إنقاذ يستخدمون أياديهم في الحفر لانتشال الجثث، وقالت السلطات إن من المعتقد وجود المزيد من القتلى تحت الأنقاض، كما ظهر رجال الإنقاذ وهم يحملون المصابين عبر ممرات ضيقة.

وغمرت المياه عدة مناطق في المدينة بعد هطول أمطار غزيرة وتعطلت خدمات قطارات الضواحي مما أدى إلى توقف الحياة في العاصمة المالية للهند.

وقال نواب مالك الوزير في حكومة الولاية في تغريدة نشرتها وكالة ”إيه.إن.آي“ للأنباء ”سنتخذ قرارا بنقل من يعيشون في وضع خطير إلى تجمعات سكنية دائمة على الفور“.

وغالبا ما تؤدي الأمطار الغزيرة، خاصة خلال الرياح الموسمية في الهند من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول، إلى انهيار المباني خاصة القديمة أو التي شيدت بشكل غير قانوني.

وقُتل ثلاثة أشخاص على الأقل عندما انهار منزل في ولاية أوتار كاند الشمالية في أعقاب هطول مطر غزير حسبما ذكرت “وكالة أنباء آسيا الدولية”.

وفي حادث منفصل، مساء الأحد، انهار مبنى من ثلاثة طوابق في مدينة جوروجرام المتاخمة لدلهي فقُتل شخصان ولا تزال عمليات الإنقاذ مستمرة.

وتمر الهند حاليا بموسم الأمطار السنوي، لكن هطول الأمطار على مدى الأيام القليلة الماضية كان غزيرا على نحو خاص.

وتعرضت أنحاء عدة من العالم لظروف طقس قاسية في الأسابيع القليلة الماضية حيث وقعت فيضانات في أوروبا وانهارت سدود في الصين وهبت موجات حارة على أمريكا الشمالية مما زاد من المخاوف حيال تغير المناخ. (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها