إصابة امرأة ألمانية بـ ” كورونا ” في سجن إيراني‎

أصيبت امرأة ألمانية-إيرانية بفيروس كورونا المستجد في سجنها بطهران، وفق ما أفادت، أمس الأربعاء، ابنتها التي حذرت من أن حياة والدتها في ”خطر“.

وكانت ناهد تقوي قد اعتقلت في شقتها بطهران في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعد سنوات من النشاط الحقوقي في إيران، ولاسيما من أجل الدفاع عن حقوق المرأة وحرية التعبير، وفق الجمعية الدولية لحقوق الإنسان.

وبحسب ابنتها مريم كلارين، تحتجز المهندسة المعمارية تقوي (66 عاما) في سجن إيفين سيئ السمعة في طهران، حيث تنتظر الحكم بتهمة ”أمنية“.

وقالت كلارين في بيان: ”في بداية هذا الشهر، بدأ تفشي كوفيد-19 في جناح النساء في السجن، ولم تطبق السلطات الإجراءات الصحية اللازمة“.

وأضافت أنه ثبتت إصابة والدتها بالفيروس، وحالتها ”سيئة للغاية“، موضحة أنها ”تعاني من حمى وقشعريرة وألم شديد في أطرافها“، مشيرة إلى أنها مصابة بأمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وتابعت كلارين: ”بالنسبة لشخص في سنها يعاني من أمراض ويصاب بكوفيد-19، فإن حياتها في خطر محدق“، داعية إلى الإفراج الفوري عن والدتها.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية قالت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إنها على علم باعتقال امرأة ألمانية إيرانية في إيران، لكنها لم تذكر اسم المواطنة المحتجزة.

وتسعى إيران لاحتواء التفشي الواسع للفيروس بإغلاق المكاتب الحكومية والبنوك والعديد من الشركات في العاصمة طهران.

وتخشى طهران من ”موجة خامسة“ من الوباء بدفع من المتحورة دلتا شديدة العدوى.

وبعد أن تزايدت انتقادات العديد من المواطنين الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي للحكومة، لفشلها في شراء لقاحات آمنة وبطء التطعيم ضد كورونا، أكد مساعد وزير الصحة الإيراني إيرج حريرجي أن الحكومة أخفقت في الوفاء بوعدها بالتطعيم ضد الفيروس.

وقال حريرجي في برنامج تلفزيوني، الثلاثاء: ”بغض النظر عن مدى الإهمال وعلى من يقع اللوم، أعتذر للناس عن عدم الوفاء بوعود التطعيم على نطاق واسع“.

كما أكد وزير الصحة سعيد نمكي، في معرض دفاعه عن سجله في مجال إدارة أزمة كورونا، أن وزارة الصحة غير مسؤولة عن استيراد اللقاحات.

يذكر أن النظام الإيراني كان يشدد منذ البداية على إنتاج لقاحات كورونا المحلية، وحظر المرشد استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية والفرنسية.

وقال حريرجي في برنامج تلفزيوني، الثلاثاء: ”بغض النظر عن مدى الإهمال وعلى من يقع اللوم، أعتذر للناس عن عدم الوفاء بوعود التطعيم على نطاق واسع“.

كما أكد وزير الصحة سعيد نمكي، في معرض دفاعه عن سجله في مجال إدارة أزمة كورونا، أن وزارة الصحة غير مسؤولة عن استيراد اللقاحات.

يذكر أن النظام الإيراني كان يشدد منذ البداية على إنتاج لقاحات كورونا المحلية، وحظر المرشد استيراد اللقاحات الأمريكية والبريطانية والفرنسية. (AFP)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها