انتقد تعامل اليونان .. أردوغان : تركيا تحملت العبء الأكبر في ملف اللاجئين السوريين و تركت لوحدها

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعامل الدول الأوروبية، لاسيما اليونان، مع ملف اللاجئين السوريين والهجرة غير النظامية، معتبراً أن بلاده تحملت العبء الأكبر.

وقال أردوغان، خلال ندوة عبر الفيديو حملت عنوان بحر الجزر ومشاكل علاقات الجوار مع اليونان، إن “تركيا تُركت وحدها في نضالها الاستثنائي لمكافحة الهجرة غير النظامية من سوريا”.

وأضاف الرئيس التركي أن الدول الغربية، وخاصة الأوروبية، لم تستخلص الدروس اللازمة من مأساة الطفل أيلان، (الذي حركت قصة غرقه في بحر إيجة الرأي العام العالمي عام 2015).

وأشار أردوغان إلى أن بحر “إيجة” برز في السنوات الأخيرة مع المآسي الإنسانية، إثر غرق آلاف السوريين الفارين من الحرب والمجازر، بدل أن يكون رمزاً للسلام والتعاون كما ينبغي، على حد قوله.

وانتقد الرئيس التركي سياسة اليونان مع ملف اللاجئين، موضحاً أنه في الوقت الذي أوصدت فيها الأبواب أمام اللاجئين السوريين، كانت مفتوحة على مصراعيها أمام عناصر تنظيم “غولن” (محظور في تركيا)، وأرجع ضياع فرصة التعاون بملف اللاجئين إلى “تعنت اليونان”، على حد تعبيره.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. هذه وظيفتك، اسكت وانضب.
    لأنو من كيس أمك مصروف اللاجئين وهم قاعدين بأرض ابو يلي خلّفك يا عثماني الكلب

  2. عض على فردة انت عبارة عن بيدق حركته واشنطون عطته الضوء الأخضر ليطحش ويقتل الأكراد من جهة و ليرعّب النظام السوري من جهة تانية بدون ما تزفر اميركا ايديها انت تحملت العبئ الاكبر مو بكيفك بالجزمة و انت أصلاً تحملت وبتتحمل الجرم الأكبر في تهجير السوريين وزيادة دمارهم لأن لولا تدخلك وفتحك الحدود لكل جرابيع الارض ماكان استوحش النظام وفتكت الآلة العسكرية بلا هوادة بالمدنيين إنتو كلكم أوبة أرزال وخم من النظام الخرا للاردوغان للمعارصة ماحدا فيكن استحى على دمه بس الأوسخ من الجميع هوه اللي كان بإيده يوقف شلال الدم والقتل وما تصرّف سواء كان قرودغان أو بشار أو الجرب العرب النيام تبع الرخاء والاستخراء ممن يُدار بالريموت كونترول من السفارات