في دولة عربية .. محاكمة سوري ” نصب ملايين الدولارات من عشرات المواطنين ” بهذه الطريقة

قالت صحيفة “الأنباء” الكويتية، الاثنين، إن محكمة الجنايات أجلت محاكمة مقيم سوري بتهمتي النصب وغسيل الأموال بشكوى قدمها ضده 30 مواطنا اشتكوا قيامه بالنصب العقاري عليهم بمشروع في مدينة مكة المكرمة.

وحضر المتهم جلسة الأحد وأنكر للمحكمة التهمتين المشار إليهما، مؤكدا أن ظروف جائحة كورونا ساهمت في إخفاق المشروع العقاري، وأرجأت المحكمة دعواه إلى 3 أكتوبر المقبل للمرافعة.

وأحيل المتهم إلى المحاكمة بعدما اشتكى المجني عليهم من قيام الشركة التي يديرها بالنصب عليهم بمبالغ تم تقديرها بنحو 3 ملايين و138 ألف دينار، من خلال بيع شقق في مكة المكرمة.

وأشار المجني عليهم إلى أنه تبين لاحقا أن هذه الشقق ما هي إلا جزء من مشروع وهمي كبير مرتبط بقضية نصب عقاري بمبالغ تصل إلى 188 مليون دينار ما تزال منظورة في المحاكم الكويتية ويتهم بها نائب أسبق في مجلس الأمة ورجل أعمال كويتي.

وصرح وكيل المجني عليهم المحامي علي العطار للصحيفة بأن هذه القضية هي آخر قضايا النصب العقاري التي تمت إحالتها إلى المحاكمة، مشيرا إلى أن إجمالي الدعاوى من هذا النوع وصل خلال آخر ثلاث سنوات إلى 13 دعوى.

ودعا العطار الجهات الحكومية المعنية إلى تتبع الأموال وإعادتها إلى أصحابها المجني عليهم والغرامات المستحقة للدولة تنفيذا للأحكام القضائية الصادرة من محكمة التمييز.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.