مصدر أمريكي : قسد لا تستطيع مواجهة التنظيم دون دعم من أمريكا

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) لن تتمكن من الاستمرار في محاربة تنظيم “داعش” وحراسة عشرات الآلاف من معتقلي التنظيم وعائلاتهم، دون دعم الولايات المتحدة، مشددة على أن ما حدث في أفغانستان لا يمكن أن يحدث في سوريا.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر في الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، إن القوات الأمريكية موجودة في سوريا للمساعدة في ضمان الهزيمة الدائمة لتنظيم “داعش”، الذي ما يزال يشكل تهديداً خطيراً في سوريا.

وأوضح أن ذلك يتطلب منع عودة ظهور التنظيم في سوريا ومحاربته خارجها، من خلال استمرار مشاركة الولايات المتحدة، وشركائها في التحالف الدولي لمحاربة “داعش”.

ونفى المصدر حدوث زيارة سرية لوفد أمريكي إلى مناطق شمال وشرق سوريا برئاسة مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جوي هود، إلا أنه أكد التواصل مع “قسد” والعمل على مقاتلة “داعش”.

وأضاف أن هود تحدث مع قيادي “قسد” مرئياً وليس حضورياً في 29 من آب (أغسطس) الماضي، لتأكيد التزام الولايات المتحدة بالحملة المستمرة ضد تنظيم “داعش”، لافتاً إلى أن “قسد” شريكاً عسكرياً مقتدراً وملتزماً للولايات المتحدة.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها