رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم: ” لماذا لا نحلم بكأس عالم لكرة القدم تنظمه إسرائيل ودول عربية ؟ “

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانينو، الثلاثاء، إن تطبيع إسرائيل علاقاتها مع بعض الدول العربية -ما يعرف باسم “اتفاقيات أبراهام”- من شأنه أن يسمح لها باستضافة كأس العالم لكرة القدم مع جيران عرب.

وألقى إنفانينو كلمة خلال زيارة إلى إسرائيل، هي الأولى له، في “متحف التسامح” في القدس.

ورأى رأس الفيفا أن اتفاقيات تطبيع العلاقات التي تمّت العام المضي مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب برعاية الإدارة الأميركية السابقة قد تسمح لتعاون مشترك في المنطقة من أجل استضافة بطولات لكرة القدم.

وأشار إنفانتينو إلى أن الاتحاد ينظر في مسألة توسيع البطولات السنوية التي تقام للرجال والنساء، وهذا ما قد يعطي إسرائيل فرصة استضافة إحدى البطولات مشاركة مع آخرين. وتساءل رئيس الاتحاد “لماذا لا يمكننا أن نحمل بكأس عالم تنظمه إسرائيل وجيرانها؟” مضيفاً “بوجود اتفاقيات أبراهام، لماذا لا ننظم البطولة هنا في إسرائيل وعند جيرانها والفلسطينيين؟”.

وأثنى إنفانتينو على المنتخب الإسرائيلي حيث يعلب “العرب واليهود معاً” مشيراً إلى أنه مثال على التعايش الذي يمكن أن تقدمه اللعبة.

وتعرض الفيفا لانتقادات واسعة النطاق بسبب محاولته الأولى لإحياء بطولة في المنطقة ومنح قطر كأس العالم 2022. وتم انتقاد هذه الخطوة بسبب سجل قطر في مجال حقوق الإنسان ومزاعم واسعة النطاق بالفساد في تأمين الحدث.

وكان رجل الأعمال الإسرائيلي الكندي سيلفان آدامز، قد أشار من متحف التسامح أيضاً إلى تبنيه حملة تدعو الفيفا لإقامة بطولة “كأس عالم إقليمية” في الشرق الأوسط عام 2030 بمشاركة إسرائيل والدول العربية الموقعة على اتفاقيات أبراهام. (EURONEWS)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.