بعد قرار تشكيل مجلس الأعمال السوري الإماراتي .. بشار الأسد يهاتف محمد بن زايد

قالت وسائل إعلام النظام، مساء الأربعاء، إن بشار الأسد أجرى اتصالات هاتفياً مع محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضافت أنه “دار الحديث خلال الاتصال حول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، ومجالات التعاون الثنائي بين سورية و الإمارات والجهود المشتركة لتوسيعها لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين”.

وتابعت: “كما جرى النقاش حول آخر تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية النظامية أصدرت قراراً يقضي بتشكيل مجلس الأعمال السوري الإماراتي “بهدف تفعيل دور القطاع الخاص في تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات”.

ويهدف القرار، بحسب ما أعلن إعلام النظام، إلى “تطوير التعاون في المجال الاستثماري وإعادة إعمار سوريا بالاستفادة بشكل خاص من المزايا والمحفزات التي تضمنها قانون الاستثمار السوري الجديد رقم 18 لعام 2021 ، مما يفتح المجال واسعا أمام فرص ومجالات عديدة للتعاون المشترك ويخلق آليات مرنة للحد من القيود والعوائق التي تحول دون تطوير التعاون الثنائي”.

وتضمن القرار تسمية غزوان المصري، رئيسا للمجلس، وأنس معتوق، نائبا للرئيس، ومن المقرر أن يقوم الجانب الإماراتي بتشكيل المجلس النظير وفق توضيحات الوزارة.

وجاء هذا القرار كخطوة تنفيذية لما اتفق عليه أثناء اللقاء الذي جمع وزير الاقتصاد والتجارة النظامي، سامر الخليل، مع وزير الاقتصاد الإماراتي، عبد الله طوق، على هامش افتتاح الجناح السوري في معرض إكسبو دبي 2020.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها