ألمانيا تطالب بتحديث بطاقة التطعيم ضد كورونا

أعرب وزير الدولة الألماني لشؤون أوروبا، ميشائيل روت، عن اعتقاده بضرورة تحديث بطاقة التطعيم ضد كورونا تبعاً للجرعات التنشيطية.

وأشار روت إلى أن السؤال المطروح: هو ما المدة التي يتعين أن تكون بطاقة التطعيم سارية خلالها في المستقبل.

وخلال لقاء وزاري في بروكسل، قال روت، الثلاثاء: “يتعين علينا هنا أن نتدخل بالتعديل حتى يمكننا أن نساعد أكبر عدد ممكن من الناس على التنقل بحرية داخل الاتحاد الأوروبي”، مشيراً إلى أن شهادة التطعيم الصادرة من الاتحاد الأوروبي تحظى “بأهمية بالغة” بالنسبة لهذه الخطوة.

وأعرب روت عن اعتقاده بأن أخذ الجرعة التنشيطية يمثل “واجب الساعة”، لافتاً إلى أن الأمر لا يتعلق بمجرد تنشيط، إذ إن هناك دراسات علمية أظهرت أن هذه الجرعة تؤدي إلى ارتفاع فعالية التطعيم بشكل كبير مرة أخرى.

وفي سياق متصل، أعرب ممثلون آخرون لدول في الاتحاد الأوروبي عن تأييدهم لتحديث الاتفاقات الخاصة ببطاقة التطعيم الموحدة الصادرة من الاتحاد الأوروبي في ضوء التطعيمات التعزيزية.

يذكر أن بعض الدول قيدت بالفعل صلاحية مدة التطعيم، فعلى سبيل المثال لن تصبح بطاقات التطعيم في فرنسا واليونان الخاصة بكبار السن بالدرجة الأولى سارية في الفترة المقبلة ما لم يأخذوا جرعة تطعيم ثالثة.

وتعتزم المفوضية الأوروبية خلال الأسبوع الجاري طرح توصيات جديدة للدول الأعضاء حول كيفية التعامل مع التطعيمات التعزيزية، بهدف الحفاظ على حرية السفر داخل دول الاتحاد الأوروبي. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.