جمال سليمان ينفي أنباء متداولة عن عودته لسوريا و يكشف عن شرطه للعودة

نفى الفنان السوري المعارض، جمال سليمان، صحة الأنباء المتداولة عن عودته إلى سوريا، مؤكداً أنه سيعود إلى بلاده عندما يكون هناك نظام ديمقراطي يقبل الاختلاف والمحاسبة.

وقال الفنان السوري في منشور عبر “فيسبوك”، الأربعاء، إن “سوريا هي وطني وإنني أتوق إلى العودة إليها كما يتوق كل إنسان أن يعود إلى وطنه، ويستوجب القول إننا لم نغادر بإرادتنا وإنما أجبرنا على المغادرة تحت سطوة الترهيب والتهديد المباشر”.

وأضاف: “شخصياً كنت أتمنى ألا أغادر وطني ولكن في الوقت نفسه ألا أكون شاهد زور”، في إشارة إلى موقفه المناهض للنظام السوري.

وأوضح أنه يعتبر أن الوطن شيء والنظام السياسي شيء آخر، موضحاً أنه سيعود عندما يكون هناك “نظام يقوم على الشفافية وسيادة القانون والتداول السلمي للسلطة. نظام يرى فيه الساسة أنفسهم على أنهم عابرون اما الوطن فهو باق”.

ولفت إلى وجود حملة كبيرة عبر مواقع التواصل تتهمه بالخيانة والعمالة، مشيراً إلى أن الكتائب الإلكترونية الموجهة والمنظمة تستطيع تقليب الناس ضد أشخاص معينين، ما يجعله عرضة للاغتيال معنوياً وشخصياً، وفق جريدة “النهار العربي”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.